درعا: أزمة وقود مجدداً وإطلاق نار عند إحدى المحطات (فيديو)

تاريخ النشر: 20.12.2020 | 23:01 دمشق

درعا- خاص

 تشهد محافظة درعا مجدداً أزمة وقود طالت جميع المحطات والكازيات المنتشرة في مدن وبلدات المحافظة، متسببة بطوابير من مئات السيارات والشاحنات والدراجات النارية، في ظل نقص التوريدات إلى من العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً: رجل في درعا لـ ضبّاط الأسد: "والله لنرجعها لـ 2011" (فيديو)

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا، أن محطة الزعبي في وسط مدينة درعا، شهدت يوم أمس السبت فوضى عارمة من جراء الازدحام، ما لبثت أن تحولت إلى إطلاق للرصاص الحي.

مطلقو الرصاص، بحسب المصادر، هم عناصر محسوبة على الأفرع الأمنية، حيث تجاوزوا الدور المخصص للتعبئة، ما أثار غضب أصحاب السيارات المنتظرة ضمن الطابور للتزود بالوقود.

اقرأ أيضاً: صاحب مقولة "والله لنرجعها لـ 2011" ينفي لـ تلفزيون سوريا اعتقاله

وأضافت المصادر أن إطلاق النار لم يخلف خسائر في الأرواح أو إصابات بين الأهالي.

ولفتت إلى أنها ليست المرة الأولى التي يحصل فيها إطلاق النار عند محطات الوقود، إذ شهدت محطة "مساكن جلين" بريف درعا الغربي، في الـ 6 من تشرين الأول الماضي، اشتباكاً مماثلاً، خلَّفَ عدداً من الإصابات. وفي حادثة مشابهة ببلدتي "علما" و"المزيريب" أدّى إطلاق النار إلى اشتباك بين المتشاجرين على الدور في محطات الوقود.

اقرأ أيضاً.. مظاهرات في درعا تطالب بإسقاط النظام وإطلاق سراح المعتقلين

وتدخل أزمة الوقود في مناطق سيطرة النظام شهرها السادس دون أي توضيح من مؤسسات الأخير عن السبب الرئيسي لها، وفي حين تمتد طوابير السيارات أمام محطات الوقود لم يقدم النظام حلاً سوى تخفيض مخصصات البنزين ورفع سعره عدة مرات. 

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة