دراسة: 7 سنوات يحتاجها العالم لعودة الحياة كما كانت قبل كورونا

تاريخ النشر: 06.02.2021 | 19:56 دمشق

إسطبول - متابعات

ذكر تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية، أن العالم يحتاج لـ 7 سنوات حتى تعود الحياة إلى طبيعتها التي كانت سائدة قبل ظهور فيروس كورونا.

واعتمدت الوكالة في تقريرها على قاعدة بيانات للقاحات كورونا تعد الأكبر حول العالم، إلى جانب توقعات العلماء حول العالم، مثل كبير أطباء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، الذي اشترط تطعيم من 70%- 85% من سكان الأرض حتى تعود الحياة إلى ما كانت عليه.

اقرأ أيضاً: وزير بريطاني يتحدث عن وجود 4 آلاف سلالة متحورة من فيروس كورونا

وتوقعت قاعدة بيانات بلومبيرغ، أن تصل الولايات المتحدة إلى هذه النسبة خلال عام 2022، بينما أفادت أن إسرائيل ستصل إلى نسبة تلقيح 75% من السكان خلال شهرين فقط.

ومع محاولات تسريع عمليات التلقيح في الدول الغربية الغنية مقارنة ببقية دول العالم، فمن المتوقع أن يستغرق العالم 7 سنوات كاملة للوصول إلى النسبة المطلوبة، في ظل استمرار الوتيرة الحالية.

اقرأ أيضاً: "الصحة العالمية" تحذر من "النزعة القومية" في توزيع لقاحات كورونا

وفي دول الاتحاد الأوروبي تم تلقيح ما نسبته 2،5% من المواطنين بجرعة اللقاح الأولى، على أمل الإسراع بالتزامن مع إعلان مختبرات زيادة الإنتاج وعمليات التسليم. في حين تجاوز العالم عتبة مئة مليون لقاح أعطيت لـ65% منها في الدول الغنية.

اقرأ أيضاً: هل سيحصل اللاجئون السوريون كغيرهم على لقاح كورونا؟

وكان المدير العام لـ "منظمة الصحة العالمية"، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، حذّر في وقت سابق من أن "النزعة القومية في توزيع لقاحات الوقاية من فيروس كورونا تضر بالجميع"، مشيراً إلى أن "ضعف التعاون بين الدول يشكل عائقاً رئيساً أمام تحقيق الانتشار العالمي للتطعيم الضروري لإنهاء الوباء".

وقال غيبريسوس: إنه "على الرغم من العدد المتزايد لخيارات اللقاح، فإن قدرة التصنيع الحالية لا تلبي سوى القليل من المطلوب على مستوى العالم"، وفق ما نقلت عنه مجلة "فورين بوليسي".