دراسة: جرائم الكراهية في أميركا بأعلى مستوياتها منذ 2008

تاريخ النشر: 17.11.2020 | 09:31 دمشق

آخر تحديث: 17.11.2020 | 09:34 دمشق

إسطنبول - وكالات

كشف بحث أجري في الولايات المتحدة الأميركية، أن معدل جرائم الكراهية المرتكبة في العام الماضي وصل إلى أعلى مستوى له منذ عام 2008 بحسب ما نقلته وكالة الأناضول التركية.

واستند التقرير الذي أصدره مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي إلى حالات وثقتها سلطات إنفاذ القانون في البلاد، وبناء عليه بلغت جرائم الكراهية المرتكبة عام 2019، 7 آلاف و314 جريمة.

وأظهرت الدراسة أن معدل جرائم الكراهية المرتكبة بعد عام 2008 بلغ أعلى مستوى العام الماضي، مشيرا إلى ارتكاب 7 آلاف و783 جريمة كراهية عام 2008.

كما تم تسجيل 51 جريمة قتل بدافع الكراهية عام 2019، من بينهم 22 شخصا لقوا حتفهم في هجوم استهدف مكسيكيين في ولاية تكساس.

وأفاد تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي عن تسجيل 953 هجوما استهدف اليهود والمؤسسات اليهودية عام 2019، بزيادة قدرها نحو 7 بالمائة من جرائم الكراهية القائمة على أساس ديني.

وذكر أن 1943 جريمة اُرتكبت ضد الأميركيين الأفارقة عام 2018، وانخفض هذا الرقم إلى 1930 عام 2019.

وفي حين انخفضت الجرائم ضد المواطنين السود، فقد ارتفعت الهجمات ضد المجتمع اللاتيني من 485 إلى 527 العام الفائت.

كما بقيت الجرائم على أساس الميول الجنسي على نفس المستوى تقريبا في عام 2019 مقارنة بالعام السابق.

ويعرّف مكتب التحقيقات الفيدرالي جرائم الكراهية بأنها "جرائم التحيز التي تستند إلى عرق الشخص أو دينه أو ميوله الجنسية أو تصنيفات أخرى".

اقرأ أيضاً: معظمها ضد مسلمين.. اعترافات وإحصائيات جرائم الكراهية في بريطانيا

مقالات مقترحة
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا