داعية مصري: العلاقة مع الروبوت "صوفيا" ليست زنا (فيديو)

تاريخ النشر: 02.05.2018 | 13:05 دمشق

آخر تحديث: 07.05.2018 | 11:43 دمشق

تلفزيون سوريا

أثار داعيةٌ مصري، جدلاً كبيراً حول فتوى أطلقها خلال مشاركته في برنامج حواري يُعرض على إحدى الفضائيات المصرية، ويتحدث عن الحكم الشرعي تجاه العلاقة مع الروبوتات "الصناعية" على هيئة امرأة

وقال الداعية المصري "حذيفة المسير" خلال البرنامج الحواري، مجيباً عن سؤال حكم العلاقة بين رجل والروبوت "صوفيا" (يجسّد شكل امرأة)، إن "ممارسة الجنس مع الروبوت صوفيا، لا يعد زنا، لكن حكمه محرم".

وأضاف "المسير"، أن "صوفيا" مجرّد "روبوت" لا يختلف عن أي أداة ناطقة توجد داخل المنزل، مثل الساعة الناطقة أو ترجمة "غوغل"، وهي "عبارة عن جهاز آلي على شكل امرأة ليس أكثر"، موضّحاً بلهجته المصرية "ده روبوت كله حديد، مش عارف ممارسة الجنس إزاي، ولا منين".

واعتبر المفكر المصري "أسامة الجنزوري" خلال مشاركته في الحوار ذاته، أن "الروبوت الذي يأخذ شكل امرأة لا يختلف عن (ملك اليمين)"، مضيفاً أنه "لا يرى حرجاً في التفريغ الجنسي للشباب العازب في هذه الروبوتات، التي مِن شأنها الحد مِن نسب التحرش والاغتصاب"، وفقاً لقوله.

وسخر الكثير مِن الإعلاميين المصريين والعرب، من فتوى الداعية "المسير" وتعليقات المفكّر "الجنزوري" بالقول، إن هذا هو الفرق بين المجتمعات العربية والغربية، الغرب يفكّر في اختراع الروبوتات الصناعية، والعرب يفكّرون  في ممارسة الجنس مع تلك الروبوتات أهي حلال أم حرام".

و"صوفيا" هي روبوت شبيه بالبشر، صممته شركة "هانسون روبوتيكس" في هونغ كونغ، كي تتعلم وتتأقلم مع السلوك البشري وتصرفاته، وحصلت في شهر تشرين الأول 2017، على الجنسية السعودية، لتكون أول روبوت يحصل على جنسية، كما استُضيفت في مؤتمرات وحوارات عدّة، آخرها في حوار تلفزيوني خلال زيارتها لـ مصر.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا