داعش يطلق سلسلة هجمات ضد النظام وقسد تحت مسمى "غزوة الاستنزاف"

تاريخ النشر: 02.06.2019 | 14:06 دمشق

آخر تحديث: 02.06.2019 | 14:17 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلن تنظيم الدولة عن مقتل وإصابة أكثر من 50 عنصراً للنظام وقوات سوريا الديمقراطية، في سلسلة هجمات أطلقها يوم أمس تحت مسمى "غزوة الاستنزاف"، ضد قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في سوريا، والميليشيات الإيرانية في العراق.

ونشرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم بياناً أعلنت فيه مقتل 17 عنصراً لقوات لنظام بينهم ضباط في بادية حمص، وذلك بهجوم شنه عناصر التنظيم على مواقع الأخيرة في منطقة الفيضة شرقي مدينة السخنة. وبحسب أعماق فقد استولى عناصر التنظيم على أسلحة وذخائر ودمروا حفارة وجرافة، بعد ساعات من الاشتباك.

أما في غربي مدينة السخنة، فقد أعلن التنظيم عن اغتنام 4 آليات رباعية الدفع مزودة برشاشات ثقيلة.

وفي مدينة الرقة، فجّر أحد عناصر التنظيم نفسه بسيارة ملغمة استهدفت مقراً لاستخبارات "قسد" قرب دوار النعيم، وأعلن التنظيم مقتل وإصابة 31 عنصرا من "قسد"، وتدمير عربة همر أمريكية.

 

 

واستهدف عناصر التنظيم آلية عسكرية لقسد غربي حديقة الرشيد في مدينة الرقة، ما أدى إلى تدميرها وإصابة 4 كانوا على متنها.

كما استهدف التنظيم آلية عسكرية لميليشيات الحشد الشعبي في جرف الصخر جنوبي العاصمة بغداد، ما أدى إلى عطبها ومقتل عدد ممن كانوا بداخلها.

ويتخذ عناصر التنظيم من الصحراء السورية وتحديداً بادية حمص، معقلاً لهم لشن هجمات مباغتة ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموجودة بكثافة على الضفة الغربية لنهر الفرات، كما تنشط خلاياه في مناطق سيطرة "قسد".

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"