خلوصي أكار: حفتر وداعموه أهداف مشروعة إذا استهدفوا قواتنا

تاريخ النشر: 27.12.2020 | 13:37 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

حذر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خليفة حفتر وداعميه من مغبة أي محاولة لاستهداف القوات التركية في ليبيا، واصفا إياه بـ "المارشال المزعوم".

جاء ذلك في كلمة لـ "أكار" الأحد، أمام القوات التركية العاملة في ليبيا، حيث رد أكار على تهديدات حفتر التي أطلقها مؤخرا تجاه تركيا وقواتها.

وأضاف "ليعلم المجرم حفتر وداعموه أننا سنعتبرهم هدفا مشروعا في جميع الأماكن بعد كل محاولة اعتداء على قواتنا".

وأكد أن المشكلة الرئيسية في ليبيا تتمثل بحفتر وداعميه، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق هي الشرعية في البلاد والمعترف بها دوليا.

وتوجه "أكار" على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، السبت، إلى ليبيا في زيارة لم يتم الإعلان عنها بشكل مسبق.

اقرأ أيضا: بومبيو: روسيا تزرع الفوضى وتقوض الاستقرار في سوريا وليبيا

ولفت الوزير التركي إلى اكتشاف 21 مقبرة جماعية في منطقة ترهونة ارتكبتها قوات حفتر. كما أعرب عن أمله في مواصلة المحكمة الجنائية الدولية تحقيقها في هذه الجرائم  ومحاسبة مرتكبيها أمام القضاء.

وأشار "أكار" إلى أن قوات بلاده تقدم خدمات تدريبية عسكرية واستشارية للقوات الليبية في إطار تفاهمات بين البلدين، موضحا أن قوات الجيش التركي قدمت تدريبات لنحو 3 آلاف عسكري ليبي. وبيّن أن القوات التركية جاءت إلى المنطقة في إطار اتفاقات ثنائية وبدعوة من الحكومة الليبية.

وقال عن حفتر "هذا المارشال المزعوم يعتقد أن شراء زي عسكري من السوق أو وضع رتب على الأكتاف يمكن أن يجعله مارشالا، فهذه الأشياء مسألة تعليم وخبرة وشجاعة وقوة".

اقرأ أيضا: بعد دعوات حفتر لخروج تركيا.. أكار يزور ليبيا على رأس وفد عسكري

وأضاف أن حفتر غير كُفء ويبذل قصارى جهده لعرقلة الحلول السياسية نيابة عن شخص ما، والتستر على مجازره وجرائمه.

وتحدث أكار عن عملية "إيريني" الأوروبية في مياه المتوسط، حيث وجه انتقاده لهذه العملية لعدم تنسيقها مع الحكومة الليبية.

وقال "أطلقوا عملية دون تنسيق وتعاون مع الحكومة الليبية الشرعية، ودون قرار من الأمم المتحدة، لذا فهذه عملية منحازة ومشكوك في شرعيتها، ولا يمكن أن نقبل بها".

وفي 31 من آذار الماضي، أطلق الاتحاد الأوروبي عملية "إيريني"، لفرض حظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا، ويقع نطاقها في البحر المتوسط.

اقرأ أيضاً: تركيا تمنع ألمانيا من تفتيش سفينة متجهة إلى ليبيا

يذكر أن حفتر قال في خطاب بمناسبة الذكرى الـ69 لاستقلال ليبيا "استعدوا أيها الضباط والجنود الأبطال، ما دامت تركيا ترفض منطق السلام واختارت لغة الحرب، فاستعدوا لطردها".

وفي 23 من تشرين الأول الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في مدينة جنيف السويسرية.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا