خلاف على شعار حملة "الأسد" الانتخابية وموجة تنمّر على المصمّم

تاريخ النشر: 30.05.2021 | 06:38 دمشق

آخر تحديث: 30.05.2021 | 11:58 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ظهر شاب سوري يدعى ليث المبيض - بشكل مفاجئ - لـ يكشف عبر صفتحه على "فيس بوك" أنّه صاحب تصميم شعار "الأمل بالعمل" الذي اتُخذ شعاراً لـ حملة بشار الأسد الانتخابية، مؤكّداً أنّ الجملة أخذها مِن خطابات "الأسد" وبناءً عليها صمّم "اللوغو" الخاص بها، وقدّمه للقصر الجمهوري، الذي وافق عليه.

ليث المبيض عاجز بنسبة 100% (لديه إعاقة بأطرافه الأربعة) بحسب مقطع الفيديو الذي ظهر به على صفحته الشخصية، لكّنه ومنذ 8 سنوات يُمارس أعمال التصميم، وشارك بحملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة بتصميمه الخاص، لكنه تعرّض لهجوم شرس مِن قبل بعض المؤيدين وحملة الانتخابات الخاصة بـ"الأسد"، التي نفت كل ما تقدّم به، ونفت أي علاقة له بالتصميم.

الهجوم على ليث المبيض ونفي حملة "الأسد" الانتخابية علاقته بتصميم الشعار، دفع "المبيض" لأن يبث فيديو عبر صفحته يُبيّن فيه مراحل التصميم، ويُقدّم بالأدلة أنّ "اللوغو" مرّ بكل تلك المراحل، وهو يملك ملفات "البروجيكت" الخاص به كاملاً، وأن رقم "برايفت" (خاص) اتصل به بعد نجاح "الأسد" بالانتخابات وأكّد له أنّه بات قادراً على وضع اسمه على "اللوغو" وإشهار ذلك.

لكن مراسل قناة الإخبارية السوريّة التابعة لـ"النظام" ربيع ديبة هاجم "المبيض" وأنكر دوره بأي جهد في ذلك، لتنتشر بعدها موجة مِن التنّمر على "المبيض" واتهامه بأنّه شخص يحاول "افتعال أزمة".

 

ثقثف.PNG

 

الصفحة الرسمية الخاصة بحملة "الأمل بالعمل" أنكرت جهد "المبيض" رغم تقديمه الأدلة، مضيفةً أنها ليست بصدد نشر أسماء مَن ساهموا بالتصميم لأنهم فريق عمل يؤمنون بالعمل الجماعي، إلا أن ذلك لم يثن "المبيض" الذي ما يزال يدافع عن "حقه" بفكرة وتصميم شعار حملة الأسد، واستمر بتقديم الأدلة على صفحته الشخصية مدعوماً ببعض الأشخاص.

 

ثقث.PNG

 

ولم يطالب "المبيض" ببدل مادي أو أجور وما شابه، ويؤكد أنه "شرف له فقط" أن يُعلن عن اسمه في هذا العمل، وظهر واثقاً من نفسه مؤكداً أنه ما يزال في سوريا كنوع من التحدي وأنه يمكن لأي أحد أن يتأكد من دوره، مشيراً إلى اتهامات وُجّهت له بأنه يستغل الوضع لافتعال أزمة.

وأثار الخلاف بين المُصمم ليث المبيض وحملة "الأسد" الانتخابية، موجة مِن التضامن مع "المبيض"، إضافة إلى موجة مِن التنمر عليه ودعوات بمحاكمته ومحاسبته لأنه "يحاول افتعال أزمة وتعكير صفو الانتصار" المزعوم، إلّا أنّ "المبيض" عاد ونشر على صفحته أدلة جديدة موثّقة بالتواريخ لمراحل التصميم، مطالباً "الأسد" نفسه بأن ينصفه.

 

 

يشار إلى أنّ  "مجلس الشعب" التابع لـ نظام الأسد أعلن، مساء الخميس الفائت، فوز بشار الأسد بمنصب "رئيس الجمهورية العربية السورية" لولاية رابعة، بعد حصوله على نسبة 95.1 في المئة مِن عدد أصوات الناخبين، في انتخابات رئاسيّة أجراها "النظام" في مناطق سيطرته، وسط رفض محلي ودولي.