"خفض التصعيد" ومنظومة إس 400 أهم ملفات قمة أردوغان وبوتين

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في مواصلة العمل مع وروسيا "لإرساء الاستقرار والسلام والأمن في سوريا"، وقال" نشاطر أصدقاءنا الروس القلق ذاته حول العديد من القضايا الرئيسية في سوريا".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء عقب اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين في العاصمة أنقرة.

وأضاف الرئيس التركي "نحن على ثقة بأن مستقبل سوريا مهم لدرجة لا يمكن تركه ليد تنظيم الدولة وحزب الاتحاد الديمقراطي".

وأشار أردوغان إلى أن القمة الثلاثية التي ستعقد اليوم بمشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني ستتناول بشكل مختلف مجريات محادثات أستانة حول الملف السوري. ولفت إلى أن اتفاقية مناطق "خفض التوتر" حققت أهدافا كبيرة في سوريا رغم وقوع بعض الانتهاكات.

وفيما يتعلق بعملية "غصن الزيتون" قال أردوغان: "أكدت للسيد بوتين ضرورة عملية عفرين بالنسبة لأمن بلادنا ووحدة أراضي جارتنا سوريا".

من جانبه قال الرئيس الروسي إن أولوية بلاده هي "تحقيق وحدة الأراضي السورية وسيادتها ". وأكد أن هناك تعاونا بين بلاده وتركيا في الملف السوري وأنها ستتعاون معها مستقبلا.

وأوضح أيضا أنه بحث اليوم مع نظيره التركي، تعزيز نظام "وقف التصعيد" في سوريا والسبل التي يمكن اتباعها لتعزيز مسيرة المباحثات بشكل عام. وشدد على أن الوصول إلى نتائج نهائية حول مستقبل سوريا مرتبط بعمل جميع الأطراف بشكل منسق.


تسليم "إس 400" مبكراً

وفي موضوع منفصل قال الرئيس التركي إن قرار شراء منظومة صواريخ "إس 400" الروسية هو "قرار تركي محض"، وإن الجانب الروسي وافق على تقديم موعد تسليمها، وأضاف أردوغان أن النهج الإيجابي لروسيا تجاه طلب بلاده لشراء المنظومة، هو ما أدى إلى الاتفاق على شرائها.

وأوضح أن اتفاق الجانبين بشأن المنظومة تم بالفعل، وبدأت مرحلة التصنيع. وأشار إلى أن "تقديم موسكو موعد تسليم المنظومة يدل على ثقتها بنا في هذه النقطة". وتابع: "هناك إمكانية لأن تقيم تركيا اتفاقيات تعاون أخرى مع روسيا في مجال الصناعات الدفاعية".

وقال الرئيس الروسي إنه توصل إلى اتفاق تركيا حول تقليص مدة تسليم منظومة "إس-400" الدفاعية لأنقرة. وشدد بوتين على أن مسألة التصنيع المشترك بين بلاده وتركيا لمنظومة "إس-400" وتصدير تكنولوجيتها، لا علاقة لهما بالثقة بين البلدين، مؤكداً أن ذلك أمر تجاري بحت وأنه لا توجد أي قيود في هذا الخصوص.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟