خطيبة خاشقجي تناشد بايدن لنشر "التقرير السري"

تاريخ النشر: 19.12.2020 | 08:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالبت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي، خديجة جنكيز، الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، بنشر التقرير السري لوكالة الاستخبارات الأميركية حول مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

واعتبرت جنكيز، أن الكشف عن التقرير سيساعد بشكل كبير في كشف الحقيقة، وفق ما نقلت عنها صحيفة الغارديان البريطانية.

وقالت الصحيفة إن "التقرير الاستخباراتي السري لم ينشر أبداً، غير أن وسائل إعلام ذكرت، بدون تقديم تفاصيل، إنه يخلص بدرجة ثقة متوسطة إلى عالية إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمر بالقتل.

وتعتقد جنكيز وناشطون آخرون أن نشر التقرير سيثبت أن بايدن ملتزم بجعل الرياض "تدفع ثمن جريمة القتل"، كما وعد خلال حملته الانتخابية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع من فريق المرحلة الانتقالية للرئيس المنتخب قوله إن "بايدن متمسك بما قاله في الحملة الانتخابية فيما يتعلق بقضية مقتل جمال خاشقجي".

وأضاف المصدر "نحن نعلم أنه لا يزال هناك عمل يتعين القيام به، بما في ذلك توفير الشفافية اللازمة".

يذكر أن بايدن انتقد ولي العهد السعودي، وتوعد بجعل الرياض "منبوذة" في حال انتخابه، كما توعد بوقف بيع الأسلحة للرياض.

وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي كان يكتب في صحيفة "واشنطن بوست"، ويوجه انتقادات للرياض عبرها، في قنصلية بلاده في إسطنبول في تشرين الأول من العام 2018. ولم يعثر بعد على رفاته.

وأغرقت قضية مقتله السعودية، وولي عهدها محمد بن سلمان، في إحدى أسوأ الأزمات الدبلوماسية بتاريخ البلاد. 

وأكدت الرياض أنه قتل خلال عملية غير مصرح لها، لكن مسؤولين أتراكاً وأميركيين يرون أن الاغتيال ما كان لينفذ بدون موافقة الأمير محمد بن سلمان.

ويحاكم 20 سعودياً في تركيا بينهم شخصان مقربان من ولي العهد السعودي، غيابياً في محاكم إسطنبول.

 

 

اقرأ أيضاً: كيف ستنعكس المصالحة السعودية مع قطر وتركيا على الوضع في سوريا؟

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"