خطاب مرتقب للبشير تزامناً مع مظاهرات تطالب برحيله

تاريخ النشر: 22.02.2019 | 22:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تظاهر مئات السودانيين المعارضين لنظام البشير اليوم الجمعة، عقب الصلاة في مسجد "السيد عبد الرحمن المهدي "قرب العاصمة الخرطوم، وسط ترقب خطاب للرئيس السوادني عمر البشير للإعلان عن قرارات مهمة.

وسائل إعلام محلية قالت إن "البشير" سيعلن عن تغييرات ستطال الحكومة وحزب المؤتمر الوطني الحاكم، عقب مشاورات أجراها البشير مع قيادات حكومية وحزبية.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين رددوا هتافات مناهضة للحكومة في مدينة أم درمان قرب الخرطوم.

وردد المحتجون هتافات تقول "الثورة خيار الشعب" و"تسقط بس" في إشارة إلى أن مطلبهم الوحيد هو إسقاط حكم الرئيس عمر البشير.

ناشطون قالوا إن نحو 60 شخصا قتلوا في الاحتجاجات، بينما تشير الأرقام الرسمية إلى مقتل 32 شخصا بينهم ثلاثة من رجال الأمن.

ويواصل نظام البشير اعتقالاته في صفوف المعارضة، إذ قالت رباح صادق المهدي ابنة زعيم حزب الأمة المعارض، إن قوات الأمن اعتقلت نحو 24 عضوا بالمعارضة أمس الخميس كانوا في طريقهم لتسليم مذكرة للقصر الرئاسي تطالب بتنحي البشير.

وتعد الاعتقالات الأخيرة أكبر حملة ضد أحزاب المعارضة في يوم واحد منذ بدء الاحتجاجات ضد حكم البشير في كانون الأول الماضي.

المظاهرات بدأت في السودان ردا على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ثم ما لبثت أن رفعت شعار إسقاط النظام ومطالبة البشير بالرحيل عن السلطة.

ورفض 26 حزبا معارضا ضمن "تحالف 2020" تعديلا دستوريا يتيح للبشير الترشح لولاية رئاسية جديدة، وأوضح التحالف في بيان الشهر الماضي أن "توجه تعديل الدستور يتعارض مع توجه الدستور الساري الآن".

يذكر أن البشير مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية لاتهامه بالمسؤولية عن ارتكاب "جرائم إبادة جماعية" في إقليم دارفور وهو ما ينفيه البشير الذي يسعى إلى رفع اسم بلاده من قائمة واشنطن للدول الراعية "للإرهاب" وتضم هذه القائمة سوريا وإيران وكوريا الشمالية.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"