خسائر جديدة لـ نظام الأسد وميليشياته شمال اللاذقية

تاريخ النشر: 17.12.2019 | 15:40 دمشق

آخر تحديث: 17.12.2019 | 16:33 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

حاولت قوات النظام مدعومة بميليشيات إيرانية وغطاء جوي روسي، اليوم الإثنين، التقدّم مِن جديد في منطقة الكبينة (الكبانة) بجبل الأكراد شمال اللاذقية، بعد العديد مِن المحاولات الفاشلة، التي تكبّدت خلالها خسائر كبيرة.

وذكرت شبكة "إباء" الإخبارية، أن مقاتلي الفصائل العسكرية صدّوا محاولة تقدّمٍ لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها على جبهة الكبينة، وتمكّنوا مِن قتل وجرح عددٍ مِن عناصر "النظام" والميليشيات.

كذلك، أسقطت الفصائل برصاص المضادات الأرضية، طائرة استطلاع تابعة لـ قوات النظام كانت تحلّق في سماء تلال الكبينة، كما تمكّنت مِن قتل مجموعة كاملة لـ"النظام" على "تلة أبو أسعد" في جبل الأكراد، استهدفتها بصاروخ موجه.

وتزامنت محاولة تقدم قوات النظام، مع قصفٍ جوي مكثف لـ طائرات حربية روسيّة على منطقة تلال الكبينة، ترافقت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي لـ"النظام"، ما خلّف أضراراً مادية في منازل المدنيين.

وحسب شبكة "إباء"، فإن مروحيات "النظام" ألقت براميل متفجرة بالخطأ على نقاط تابعة لـ قوات النظام في محور الكبينة، دون معلومات عن خسائر.

ودارت، قبل أسبوع، اشتباكات "عنيفة" بين الفصائل العسكرية وقوات النظام على جبهة الكبينة، قبل أن تضطر للانسحاب مِن المنطقة بعد خسارتها أكثر مِن 10 عناصر بين قتيل وجريح، فيما دمّرت "هيئة تحرير الشام" دبابة لـ"النظام" خلال محاولتها التقدّم في نقاط الفصائل.

اقرأ أيضاً.. اللاذقية.. خسائر لـ"النظام" بمحاولات تقدّم جديدة في الكبينة

يشار إلى أن قوات النظام - ومنذ أكثر مِن سبعة أشهر - تحاول بدعمٍ مِن ميليشيات إيرانية وغطاء جوي روسي، التقدّم والسيطرة على تلال الكبينة، عبر محاولات تسلّل واقتحام وقصف مكثّف، إلّا أن تحصين المنطقة وموقعها الاستراتيجي يحولان دون ذلك، بل ويكّبدها خسائر كبيرة خلال محاولاتها الفاشلة.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا