خريطة إدلب.. ماذا ستفعل بها قمة موسكو بعد ساعات؟

خريطة إدلب.. ماذا ستفعل بها قمة موسكو بعد ساعات؟

يُقال إن أولَ خطوةٍ نحوَ السلامِ هي الحرب، وإدلبُ التي تحولت إلى حلبةِ صراعٍ بين مَن كانوا شركاءَ بالأمسِ، تعيشُ اليومَ مناطقُها قتالاً ساخناً، قبل أن يأتيَ الغدُ الذي يريدُه الجميعُ أن يكونَ حاسماً في موسكو، روسيا التي تخوضُ منذ أشهرٍ معركةَ الطرقِ الدولية، وتركيا التي ردّتْ بعمليةِ درعِ الربيع لإعاقةِ ذلك دعماً للسوريين، حتى تحولت إلى أولِ مواجهةٍ بينها وبين نظامِ الأسد، العودةُ إلى حدودِ سوتشي ألفينِ وثمانيةَ عشرَ، مطلبٌ تركيٌ ما يزالُ عاملاً ثابتاً حتى الآن في كلِ جولةِ مباحثاتٍ مع الروس، لكن كيف سيتمُ التعاملُ معه غداً في لقاءِ الحسمِ بين أردوغان وبوتين؟ وجهاتُ النظرِ بين الطرفينِ ما تزالُ بعيدةً، والاتهاماتُ بينهما لم تتوقفْ حيالَ الذي تمَّ الاتفاقُ عليه في سوتشي، خلافٌ دفعَ أنقرة لإشهارِ ملفِ اللجوءِ في وجهِ الأوروبيين، وخلافٌ دفعَ واشنطن لاستثمارهِ في محاولةٍ لإبعادِ تركيا عن الروس، لتعرضَ عليهم الذخيرةَ في المعركة، تسّلحَ أردوغان بمعظمِ ما أراد، موقفٌ سياسيٌ داعمٌ بالمُطلق، ودعمٌ عسكريٌُ محدود يعملُ على تحسينهِ، لا ينقصُه إلا لقاءُ الفرصةِ الأخيرةِ مع بوتين

تقديم: وسيم الأحمد
إعداد: محمد الدغيم

ضيوف المحور:
إسلام أوزكان - باحث سياسي تركي
الدكتور نصر اليوسف - إعلامي وخبير بالشأن الروسي - موسكو
اللواء فايز الدويري - محلل وخبير عسكري - عمّان
أحمد أمين - مراسل تلفزيون سوريا - من إدلب

 

05 آذار 2020