خروج مظاهرة في إدلب تندد بحملة النظام وروسيا العسكرية (صور)

تاريخ النشر: 03.01.2020 | 15:30 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

خرج مئات الأشخاص في مدينة إدلب بمظاهرة ضد الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام بدعم من روسيا على مدن وبلدات جنوبي وشرقي المحافظة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الجمعة إن المئات تظاهروا وسط مدينة إدلب بمشاركة من المهجرين إثر الحملة العسكرية الأخيرة، ورفعوا علم الثورة السورية ولافتات تطالب بإسقاط النظام، كما هتفوا احتفالاً بمقتل زعيم ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني.

 

 

 

 

وخرج آلاف السوريين والأتراك السبت الماضي في مظاهرات حاشدة بمدنٍ تركيّة عدّة، تنديداً بالحملة العسكرية التي تشنّها روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب، والتي خلّفت عشرات الضحايا المدنيين، وأجبرت عشرات الآلاف على النزوح.

وأعلن مجلس الأمن الدولي، أن وكيلي الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، وللشؤون الإنسانية مارك لوكوك، سيقدمان إفادتين حول الوضع في إدلب اليوم الجمعة.

وقتل الأربعاء الماضي تسعة مدنيين بينهم أربعة أطفال ومعلمة قضَوا إثر استهداف قوات النظام بصواريخ تحمل قنابل "عنقودية"، مدرسة "الشهيد عبدو سلامة" الابتدائية وروضة بقربها في بلدة سرمين، إضافةً إلى إصابة أكثر مِن 12 مدنياً.

اقرأ أيضا.. تلفزيون سوريا يطلق حملة "لأجل إدلب" بالتعاون مع "ملهم وبنفسج"

وخلال الأيام القليلة الماضية، شهد ريف إدلب هدوءاً نسبياً على صعيد القصف الجوي، في ظل غياب الطائرات الحربية والمروحية لـ روسيا ونظام الأسد عن سماء المنطقة، مع استمرار موجة النزوح، قبل أن يُصّعدا مجدّداً ويشنّا غارات جوية، مع أولى لحظات العام الجديد 2020.

 
 
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا