خروج مطار دمشق عن الخدمة ينعكس على أسعار الخضراوات في السوق المحلية

تاريخ النشر: 16.06.2022 | 06:11 دمشق

آخر تحديث: 16.06.2022 | 10:26 دمشق

شهدت أسعار الخضار والفواكه في السوق المحلية بالعاصمة دمشق وريفها انخفاضاً ملحوظاً بسبب توقف حركة الشحن الجوي من جراء خروج مطار دمشق الدولي عن الخدمة بفعل القصف الإسرائيلي الذي طاله.

وانخفضت أسعار الخضراوات والفواكه في السوق المحلية بنسبة كبيرة وصل فيها سعر كيلو الكرز إلى 2000 ليرة، والبطاطا  1500 ليرة، والبندورة 1200 ليرة، وغيرها من الأصناف التي كانت تُصدّر إلى دول الخليج العربي.

وقال تاجر - طلب عدم الكشف عن اسمه - يصدّر بضاعته عبر الشحن الجوي، إن عمله تضرر بشكل كبير عقب خروج المطار عن الخدمة، مشيراً إلى أنه سيلجاً للشحن البري ريثما يتم إصلاح الأضرار التي أحدثها القصف الإسرائيلي.

وأضاف في تصريح لموقع تلفزيون سوريا، أن معظم التجار كانوا يفضلون التصدير جوّاً رغم الكلفة العالية لأن الخضراوات تبقى بحالة جيدة، مبيناً أن تضرر المطار "سيرتب خسائر كبيرة على التجار والمصدرين الذين ستتوقف بضائعهم لفترة قد تكون طويلة".

وتشير تقارير إلى أنَّه في عام 2019 فقط بلغ حجم البضائع المنقولة جواً عبر المطارات السورية 5817 طناً مقارنة بنحو 4297 طناً عام 2017.

وفي تصريح سابق لرئيس اتحاد شركات شحن البضائع الدولي التابع للنظام السوري صالح كيشور، قال إنّ 20 في المئة من حركة الاستيراد والتصدير في سوريا تعتمد على الشحن الجوي. 

قصف مطار دمشق الدولي

ويوم  الجمعة الماضي، قصفت إسرائيل مطار دمشق الدولي ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بعد تضرر المهبط الرئيسي، ليعلن النظام بعدها عن تعليق كل رحلات الطيران منه وإليه.

وتستهدف إسرائيل بغاراتها على سوريا مواقع قوات نظام الأسد وأهدافاً لميليشيات إيرانية من أبرزها "حزب الله" اللبناني، بهدف منع تعزيز إيران لقوات ميليشياتها، ونقل السلاح إلى جنوب لبنان.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار