خبير في وزارة الصحة التركية يكشف عن موعد متوقع لرفع قيود كورونا

تاريخ النشر: 08.01.2021 | 11:46 دمشق

آخر تحديث: 08.01.2021 | 11:47 دمشق

حرييت-ترجمة: ربى خدام الجامع

من المحتمل رفع القيود الحالية المفروضة بسبب انتشار في منتصف شباط، بعد تلقي الناس الجرعة الثانية من لقاح كورونا، بحسب ما ذكره البروفسور مصطفى نجمي إلهان من مجلس العلوم الاجتماعية التابع لوزارة الصحة التركية.

وقال البروفسور: "لقد لاحظنا الأثر الكبير لحظر التجول والإغلاق، فقد انخفض عدد المصابين بالفيروس إلى نحو 1500 بعدما وصلنا الذروة مع 7 آلاف مصاب".

وأشار السيد إلهان إلى أن الحكومة تعتزم طرح برنامج موسع للتطعيم، وذلك عندما قال: "إذ تم حقن الناس بالجرعة الأولى في 15 من كانون الثاني، فإن الجرعة الثانية ستكون بعد مرور 28 يوماً، أي قبل 15 من شباط، عندها سيكون من المناسب رفع القيود بعد ذلك التاريخ".

إذ عندما فرضت تلك القيود، هبط عدد الإصابات، ثم عدد الوفيات حسبما ذكر السيد إلهان، وأعرب عن أن هذا الهبوط لن يستمر إلا مع استمرار القيود.

كما أعلن بأنه لا يعتقد بأن لعشية رأس السنة تأثير خطير على مسار تفشي المرض، ولكن الأرقام ستصدر خلال اليومين القادمين لتكشف ما حدث تماماً.

وبالنسبة لإعادة فتح المدارس، ذكر السيد إلهان أنه في حال هبوط عدد الحالات المسجلة يومياً إلى ما دون الألف، وتحسنت الأمور في ولايات معينة، عندها يمكن للطلاب أن يعاودوا التعلم وجهاً لوجه.

وفي الوقت ذاته، تم إرسال خطاب رسمي حول لقاحات فيروس كورونا إلى 81 ولاية من قبل المديرية العامة للخدمات الصحية.

إذ سيكون هنالك خمس غرف لحقن اللقاح في المشافي التي تشتمل على 50 سريراً فما دون، و25 غرفة لحقن اللقاح في المشافي التي تشتمل على 1000 سرير فما فوق، وذلك بحسب ما ورد في ذلك الخطاب الذي نوه أيضاً إلى أنه سيتم تعيين طبيب واحد ليكون مسؤولاً عن كل 10 غرف مخصصة للتطعيم.

هذا ويتعين على المواطنين الراغبين بتلقي اللقاح حجز موعد في المشفى لهذا الغرض.

 المصدر: حرييت  

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة