خاص: جيش الإسلام يوجه رسالة لمجلس الأمن

تاريخ النشر: 12.03.2018 | 19:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 11:48 دمشق

تلفزيون سوريا-خاص

وجهت القيادة العامة لجيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية اليوم رسالة إلى مجلس الأمن الدولي والدول الأعضاء قالت فيها إنه نزعا لذرائع النظام في استهداف الغوطة وتنفيذا لقرار مجلس الأمن 2401 تم إخراج عناصر "هيئة تحرير الشام" من الغوطة المحاصرة  إلى إدلب بناء على طلب أممي.

وجاء في الرسالة التي اطلع موقع تلفزيون سوريا على محتواها" نزعا للذرائع في استمرار حرق الأرض وإبادة المدنيين، ووفقا للمأساة الإنسانية، وحقنا لدماء الأبرياء من الأطفال والنساء، وتنفيذا لقرار مجلس الأمن 2401 من طرف واحد، وتأكيدا لما ورد في رسائلنا لمعاليكم في تاريخ 23-2-2018 و27-2-2018 واستجابة لمطلب الاطراف الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة.

فإننا نود إفادتكم بأنه وعبر التنسيق بيننا وبين الوفد الأممي الذي دخل الغوطة في تاريخ 9-3-2018 قد تم إجلاء الدفعة الأولى من عناصر هيئة تحرير الشام"جبهة النصرة" الموجودين في سجون جيش الإسلام الذين تم اعتقالهم خلال العملية الأمنية التي أطلقها الجيش بتاريخ 28-4-2017لاجتثاث هذا التنظيم، وتم الإتفاق على أن تكون وجهتهم ادلب بناء على رغبتهم وذلك ضمن الجدول الزمني للرسالة.

ونحن إذ نطلعكم على ذلك فإننا ننتظر ونتطلع من المجتمع الدولي بأسره النهوض بمسؤولياته لوقف الإبادة التي يتعرض لها المدنيون الأبرياء في الغوطة الشرقية".

و أوضح مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا أن جيش الإسلام أوفى بالتزاماته للأطراف الدولية، مؤكداً أن الرسالة جاءت حقنا لدماء الأطفال والنساء وتنفيذا لقرار مجلس الأمن 2401 القاضي بوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية و إجلاء الجرحى.

وقال إنهم أجْلوا الدفعة الأولى من عناصر هيئة تحرير الشام إلى إدلب  بالتنسيق مع الوفد الأممي الذي دخل الغوطة في التاسع من الشهر الحالي، وذلك لاجتثاث التنظيم ضمن جدول زمني حددته رسائل جيش الإسلام إلى الأمم المتحدة في 23 و27 من شباط الماضي، استجابة لمطالب الأطراف الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة.

وأضاف أن النظام استخدم وجود عناصر من "هيئة تحرير الشام" كذريعة لإبادة الغوطة الشرقية المحاصرة، مضيفا أنهم نفذوا قرار مجلس الأمن 2401 من طرف واحد، وأخرجوا عناصر" الهيئة" الذين اعتقلهم جيش الإسلام في عملية نفذت في  28 نيسان 2017.

وتابع لموقع تلفزيون سوريا أنهم ينتظرون من المجتمع الدولي ومن الأمم المتحدة النهوض بمسؤولياتهم لوقف الإبادة التي يتعرض لها المدنيون في الغوطة الشرقية.

 

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة