حمودة صباغ يتلقى طلبين جديدين للترشح لرئاسة الجمهورية في سوريا

تاريخ النشر: 23.04.2021 | 14:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن رئيس برلمان النظام، حموده صباغ، أنه تلقى كتابين من المحكمة الدستورية العليا بتقديم كلّ من "سنان أحمد القصاب" و"محمد يوسف رمضان" طلباً بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية، ليرتفع بذلك عدد الطلبات المقدمة إلى 14 طلباً.

وقال صباغ في جلسة للبرلمان، إنه "استناداً لأحكام دستور الجمهورية العربية السورية وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية ورد إلى المجلس كتاب المحكمة الدستورية العليا رقم (13 ص. ر) تاريخ 22-4-2021 والمتضمن الطلب المقدم من سنان بن أحمد القصاب بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وقد سجل الطلب لدى المجلس في السجل الخاص".

وأضاف صباغ: "ورد إلى المجلس كتاب المحكمة الدستورية العليا رقم (14 ص. ر) تاريخ 22-4-2021 والمتضمن الطلب المقدم من محمد بن يوسف رمضان بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية وقد سجل الطلب لدى المجلس في السجل الخاص".

وجاء في الكتاب: "تقدم إلينا سنان بن أحمد القصاب والدته فاطمة تولد مصياف في 23-9-1955 مسجّل بالقيد مدينة مصياف خانة رقم 150 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وأرفق معه عددًا من الوثائق وتم تسجيل طلبه في سجل المحكمة الخاص بالترشيحات ونعلمكم بواقعة تسجيل طلب ترشيح سنان بن أحمد القصاب لمنصب رئيس الجمهورية ليتسنى لأعضاء المجلس أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما إذا رغبوا بتأييد المرشح المذكور".

وتابع: "تقدم إلينا محمد بن يوسف رمضان والدته سجيعة تولد الصفصافية في 10-11-1965 مسجل بالقيد جب رملة خانة رقم 109 بطلب ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية وأرفق معه عددًا من الوثائق وتم تسجيل طلبه بسجل المحكمة الخاص بالترشيحات ونعلمكم بواقعة تسجيل طلب ترشيح محمد بن يوسف رمضان لمنصب رئيس الجمهورية ليتسنى للسادة أعضاء المجلس أخذ العلم بذلك لممارسة حقهم الدستوري فيما إذا رغبوا بتأييد المرشح المذكور".

إعلان الترشح للانتخابات

وكان برلمان النظام، أعلن الأحد الماضي عن بدء عملية "الانتخابات الرئاسية"، من خلال فتح باب الترشح لمن يرغب بالتقدم للانتخابات الرئاسية، داعياً المواطنين إلى ممارسة "حقهم" الدستوري بالتصويت في الانتخابات المقبلة.

وبناء على المهلة المحددة للترشح (بين الـ19 والـ28 من نيسان الجاري) تلقى البرلمان العديد من طلبات الترشح من بينها طلباً من رئيس النظام "بشار الأسد" أول أمس الأربعاء.