حملات اعتقال واسعة لـ"قسد" في ريف دير الزور

تاريخ النشر: 23.02.2019 | 17:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2019 | 17:34 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، اليوم السبت، أن قوة عسكرية ضخمة تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شنّت عمليات دهم واعتقال واسعة في مناطق عدّة بريف دير الزور.

وقالت شبكة "دير الزور 24" على صفحتها في "فيس بوك"، إن الحملة العسكرية التي نفذتها "قسد" تستهدف العناصر والخلايا التابعة لـ تنظيم "الدولة" المنتشرة في مناطق بريف دير الزور، منها "أبو النيتل، الحريجي، السجر" قرب بلدة الصور.

وأضافت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، أن "قسد" اعتقلت جميع النازحين مِن الجنسية العراقية في قرية "أبو النيتل"، وصادرت جميع أجهزة "الإنترنت الفضائي".

وأشارت "فرات بوست"، إلى أن مجهولين - يُعتقد أنهم تابعون لـ"قسد" - داهموا منزلاً لـ نازحين عراقيين في بلدة الطيانة، مؤكّدة في الوقتِ عينه، أن عناصر "قسد" سرقوا أموالاً وذهباً وألبسة مِن منازل المدنيين خلال عمليات المداهمة، 

وتتزامن حملة الاعتقالات مع التفجيرات وعمليات الاغتيال المستمرة في مناطق سيطرة "قسد" بريف دير الزور، كان آخرها انفجار سيارة "مفخخة" في بلدة الشحيل بالريف الشرقي، يوم الخميس الفائت، أسفرت عن مقتلِ 15 شخصاً وجرح آخرين.

يذكر أن "قسد" بدأت، مطلع شهر تموز الماضي، حملة أمنية في ريف دير الزور الشرقي مِن أجل إلقاء القبض على مَن وصفتهم بـ"الخلايا النائمة" لـ كلٍ مِن تنظيم "الدولة" والقاعدة وفصائل "درع الفرات" (إشارة إلى فصائل الجيش السوري الحر).

تأتي هذه التطورات، عقب مواصلة "قسد" إجلاء آلاف المدنيين العالقين في آخر معقل لـ تنظيم "الدولة" ببلدة الباغوز (قرب الحدود مع العراق) شرق دير الزور، وسط استعداداتها - بدعم مِن التحالف -، لاقتحام البلدة وإجبار ما تبقّى مِن عناصر "التنظيم" على الاستسلام، وفقاً لـ تصريحاتها.

يشار إلى أن قوات "التحالف الدولي" تجري مفاوضات مع عناصر تنظيم "الدولة" المتحصنين في جيب صغير بآخر معاقلهم ببلدة الباغوز مِن أجل تسليم أنفسهم، مع اقتراب نهاية العملية العسكرية لـ"التحالف" ضد "التنظيم" في سوريا.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر