حمص وحماة.. "النظام" يعتقل عشرات الأشخاص بينهم نساء

تاريخ النشر: 10.03.2020 | 09:45 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اعتقل الأمن العسكري التابع لـ قوات نظام الأسد، أمس الإثنين، عشرات الأشخاص بينهم نساء في محافظتي حمص وحماة.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر محلية، أن الأمن العسكري داهم منازلاً في مدينة كفرلاها شمال حمص، واعتقل 26 شخصاً بينهم امرأتان، كما اعتقل آخرين في مدينة تلبيسة القريبة.

وأضاف ناشطون، أن قوات النظام داهمت أيضاً، يوم الأحد الفائت، منازل مقاتلين سابقين في الفصائل العسكرية ممن أجروا عمليات "تسويات" مع "النظام" في منطقة الحولة شمال حمص، بهدف تجنيدهم وزجّهم في جبهات القتال بريف إدلب.

وحسب الناشطين، فإن دوريات مِن الأمن العسكري التابع لـ قوات النظام انتشرت، يوم الأربعاء الفائت، على مداخل ومخارج منطقة الحولة، وأوقفت العديد مِن الشبّان التي تتراوح أعمارهم بين 18 – 40 عاماً، لـ سوقهم إلى الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

كذلك، نفّذت قوات النظام حملة اعتقالات طالت عدداً مِن الأشخاص في بلدة عقرب جنوب حماة، حيث رجّح ناشطون، بأن هدف "النظام" مِن هذه الاعتقالات هناك "ترهيب الأهالي" خشية ردّ فعلهم مِن مقتل العشرات مِن أبنائهم الذين زجّهم في معارك إدلب.

وكانت قوات النظام قد أعلنت سيطرتها، منتصف أيار 2018، على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد خروج آخر دفعة مِن المهجّرين في إطار اتفاق فرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية بالمنطقة، التي تعرّضت لـ حملة واسعة مِن العمليات العسكريّة والقصف المكثّف.

يشار إلى أن "نظام الأسد" غرّر بجميع الشبّان الذين استمالهم لـ إجراء "مصالحات" وتسوية أوضاعهم في عدة مناطق سوريّة، وخاصة المتخلفين عن الخدمة العسكرية، واعتقل العديد منهم فور مراجعتهم "شعب التجنيد" وزجّهم في معارك الشمال السوري، كما اعتقل آخرين بحملات دهمٍ بينهم مُهجّرون عائدون إلى مناطق سيطرته.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر