icon
التغطية الحية

"حماية المستهلك" تعلن عن آلية جديدة لتوزيع الخبز في دمشق وريفها

2022.02.27 | 13:44 دمشق

2021-07-11_09-15-13_180140.jpg
سيدة تحمل كميات من الخبز في العاصمة دمشق (رويترز)
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

بعد فشل جميع الخطط السابقة لمنع حدوث الازدحام أمام الأفران في عموم مناطق سيطرة النظام في سوريا، أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، أنه سيتم البدء بتطبيق آلية جديدة لتوزيع الخبز في دمشق وريفها خلال الأسبوع الحالي.

وقال سالم في تصريح لصحيفة "الوطن" المقربة من النظام إن "الآلية ستقوم على زيادة عدد المعتمدين وإيصال الخبز إلى المعتمد بسيارة مجهزة وبنوعية جيدة".

وأكد أن "البدء بالتوطين سيتم عقب تطبيق آلية توزيع الخبز الجديدة وملاحظة الأريحية لدى الناس بعد تطبيقها".

والتوطين يعني تحديد نقطة مبيع معيّنة لكل بطاقة، بحيث يحصل المستحق على الخبز من معتمد أو فرن محدد، وبالتالي يضمن توافر حصّته من المادة، أسوةً بما هو متّبع في بيع المحروقات عبر المعتمدين.

وأشار سالم إلى أنه "تمت زيادة عدد المعتمدين بشكل كبير خلال الفترة الحالية لكننا ما زلنا بحاجة لعدد أكبر، إلا أن العدد الحالي للمعتمدين يعتبر جيداً".

وتابع: "ما نسعى إليه من خلال تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع الخبز هو إيصاله إلى المواطنين بطريقة مريحة ونوعية جيدة وتخفيض الازدحام، وبعد تطبيق آلية التوزيع ومراقبة نتائجها على الأرض سنفكر في التوطين وسنعمل عليه".

ويوم أمس أعلن وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام السوري عمرو سالم عن مجموعة من الإجراءات المتخذة لتأمين المواد الغذائية في سوريا، لافتاً إلى أنّ أنباء الحرب في أوكرانيا "تثير الذعر بالأسواق السورية".

ويشتكي المواطنون في مناطق سيطرة النظام من استمرار مشكلة الازدحام على الأفران، وعدم كفاية مخصصات الخبز، إضافة إلى سوء نوعية الخبز المباع عبر المعتمدين نتيجة سوء النقل والتخزين والتعبئة السريعة للخبز من دون تبريد.