حماة.. 515 حادث سير نتج عنها 39 وفاة خلال العام الماضي

تاريخ النشر: 09.02.2021 | 13:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف العقيد وليد العجيلي رئيس فرع المرور بحماة، التابع لحكومة نظام الأسد، أن مجمل العمل الذي تم إنجازه خلال العام 2020 الماضي تضمن تنظيم 39673 ضبطاً لمخالفات سير مرتكبة في المحافظة، وبلغ عدد المركبات المحجوزة بمخالفات السير 1974 مركبة، وبلغ عدد الدراجات المحجوزة 1907 دراجات، وعدد السيارات المسروقة المذاع البحث عنها 84 سيارة.

وأضاف العجيلي، بحسب تصريحات نقلتها صحيفة "الفداء" الموالية، أن عدد السيارات المحجوزة بأوامر قضائية حجز تنفيذي بلغ 37 سيارة، وبلغ عدد ضبوط حوادث السير 515 ضبطاً، وعدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير 39 وفاة اكتشف منها 37، وأشار رئيس الفرع إلى أنه تم إصدار 24482 إجازة سوق مختلفة.

ولفت أن عدد الموقوفين خلال الفترة ذاتها بقضايا تتعلق بمخالفات قانون السير 832 موقوفاً.

يذكر أن دمشق سجّلت العام الماضي 2873 حادثاً مرورياً، بحسب ما أكده رئيس فرع مرور دمشق، التابع لحكومة الأسد، العميد خالد الخطيب.

وأوضح الخطيب لصحيفة "الوطن" الموالية أن هناك 291 حادثاً غير مكتشف، وأما الحوادث المكتشفة فقد بلغ عددها حتى الـ 24 من كانون الأول الفائت، نحو 2609 حوادث، منها 1852 حادثاً مادياً و962 حادثاً جسدياً أدى إلى 1149 إصابة و64 حادثة وفاة.

وأشار الخطيب إلى أن عدد المصابين من الذكور بلغ 178 شخصاً، أما المصابات من الإناث فقد بلغ 63 امرأة، وتوفي من الذكور 45 شخصاً، ومن الإناث 19 امرأة، في حين كان عدد وفيات الأحداث من ضمن الوفيات 14 وفاة مناصفة بين الذكور والإناث.

اقرأ أيضاً: دمشق.. تسجيل 64 وفاة ضمن 2873 حادث سير في عام 2020

وبيّن الخطيب أن أهم الأسباب التي أدت إلى تلك الحوادث يعود أغلبها إلى السرعة الزائدة، والقيادة الرعناء، والقيادة بحالة "سْكر"، والحالة النفسية والشرود الذهني، واستخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة، بالإضافة إلى الإطارات البالية وذات المواصفات السيئة وتجاوز الإشارات الضوئية.

وأضاف: "الدراجات النارية هي سبب رئيس للحوادث، لأن غالبية سائقي الدراجات النارية لا يتقيدون بأنظمة المرور".

اقرأ أيضاً: دمشق.. وفاة شخصين في حادثي سير منفصلين

اقرأ أيضاً: وفاة أربعة أشخاص بحادث سير على طريق حماة حمص