حماة.. قرار بإغلاق أماكن التجمعات والمناسبات

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 07:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حماة، في حكومة نظام الأسد، إغلاق جميع صالات الأفراح والعزاء والاحتفالات، في كل من حماة وصوران والسقيلبية، ضمن إجراءات التصدي لفيروس "كورونا".

ووفق ما نشرت محافظة حماة، عبر صفحتها على "فيسبوك"، يبدأ تنفيذ هذا القرار ابتداء من تاريخ إصداره في الـ 17 من الشهر الجاري ولمدة شهر.

 

 

وفي وقت سابق، جددت وزارة السياحة في حكومة الأسد، في 10 من كانون الأول الجاري، منعها تقديم "النرجيلات" بشكل نهائي في الأماكن العامة والمنشآت السياحية، تحت طائلة الإغلاق، والتقيد بتطبيق آلية التباعد الاجتماعي ونِسب الإشغال المحددة، تماشياً مع المرحلة المعدّة للتصدي لفيروس "كورونا"، والتي تستمر حتى الـ 10 من الشهر المقبل.

وتشهد مناطق سيطرة النظام تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

اقرأ أيضاً: صحة النظام: وفيات وإصابات كورونا ارتفعت خمسة أضعاف

اقرأ أيضاً: كورونا.. وفاة أحد أطباء "سامز" في ريف إدلب

وسبق أن حذّرت "منظمة الصحة العالمية" من انفجار في عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا، مشيرةً إلى أنَّ النظام تأخر في الإعلان عن الحالات المصابة بالفيروس.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"