حلف "الناتو" يؤيد الضربات العسكرية الثلاثية ضد النظام

تاريخ النشر: 15.04.2018 | 00:59 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرج دعم جميع أعضاء حلف الناتو للضربة العسكرية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، ضد نظام الأسد، فجر اليوم السبت.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي "إن جميع أعضاء الحلف يدعمون الضربات التي جاءت للتأكيد على أن استخدام الأسلحة الكيماوية لا يمكن أن يمر دون عقاب".

وأكد خلال حديثه بأن الضربات التي وجهها الحلفاء الثلاثة في حلف الناتو (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا) حققت نجاحاً كبيراً وحدّت من قدرات قوات النظام على إطلاق هجمات كيماوية مستقبلاً.

وأضاف ستولتنبرج بأن الدول الثلاثة أبلغت مبعوثي الحلف اليوم السبت بأن ضرباتها الجوية المنسقة على أهداف لنظام الأسد خلال الليل كانت الخيار الأخير واستهدفت الحيلولة دون حدوث المزيد من الهجمات الكيماوية.

وتابع ستولتنبرج "لن يكون لدينا ضمان كامل لعدم حدوث هجمات جديدة ما دام لدينا أنظمة ترغب في استخدام الأسلحة الكيماوية... لا يمكن أن يمر استخدام الأسلحة الكيماوية دون عقاب ولا يمكن القبول به على أنه أمر طبيعي".

وأعرب ستولتنبرج عن إدانة دول الناتو بشدة لاستخدام نظام الأسد المتكرر للأسلحة الكيماوية، ودعا إلى محاسبة المسؤولين عن الهجمات بها.

كما دعا النظام السوري وداعميه إلى السماح بإيصال المساعدات الإنسانية دون التسبب بأية عوائق.

وشنت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات عسكرية فجر اليوم على أهداف تابعة للنظام رداً على الهجوم الكيمياوي الذي نفذه النظام على مدينة دوما

 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"