حلب.. وفاة فتاة بسبب حريق نشب في منزلها

تاريخ النشر: 29.12.2020 | 18:22 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قضت فتاة، اليوم الثلاثاء، في منزلها بحي "عوجة الجب" في مدينة حلب إثر حريق نشب فيه، يرجح أن سببه "سخانة كهربائية" كانت تستخدمها الفتاة للتدفئة.

ووفق ما نقلت صحيفة "الجماهير" الموالية للنظام أن الحريق نشب في ملحق الطابق الـ 5 في منزل سكني بحي عوجة الجب أودى بحياة طالبة جامعية (س. م) تدرس الكيمياء.

وقال مدير زمرة فوج الإطفاء بمركز السليمانية خالد المصري إنه من المرجح أن يكون سبب نشوب الحريق وجود سخانة كهربائية بجوار السرير ولم تستطع الفتاة الهروب خارج المنزل حين اندلاع الحريق.

وأضاف بحسب الصحيفة أن الجوار شعروا بالحريق بعد مضي فترة زمنية من اندلاعه وأن المنزل قد تشبع بالنار والدخان الكثيف وخروج ألسنة اللهب من النوافذ، مضيفاً أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على الحريق لكن الفتاة كانت قد توفيت.

وأكد أن قسم شرطة العزيزية التابع للنظام والطبابة الشرعية وصلوا مكان الحادثة بهدف معاينة الجثة وكشف ملابسات الحريق.

وكان نشب حريق في الـ 12 من الشهر الجاري في الوحدة الـ 13 بالسكن الجامعي في مدينة حلب الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد، إثر ماس كهربائي، واقتصرت الأضرار على المادية فقط

اقرأ أيضاً: "منسقو الاستجابة": خلال 8 أشهر نشب 74 حريقا في المخيمات

اقرأ أيضاً:  تفاصيل الحريق في مخيم للاجئين السوريين بعكار اللبنانية | فيديو

واندلع حريق داخل أحد المنازل في حي السبيل بمدينة حلب في الـ 4 من الشهر الجاري، بسبب ماس كهربائي في شاحن البطارية تحت السرير الذي تسبب باشتعال الفرشة ليمتد إلى أرجاء الغرفة.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من انقطاع لساعات طويلة في التيار الكهربائي وعدم توزيع المحروقات عبر "البطاقة الذكية" الأمر الذي يدفع الأهالي لاستغلال فترة قدوم الكهرباء للتدفئة في ظل الأجواء الباردة التي يعيشها الأهالي في فصل الشتاء، الأمر الذي يؤدي إلى نشوب العديد من الحرائق.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا