حلب.. بيع مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري

تاريخ النشر: 14.10.2020 | 11:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

ضُبط في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام "مول" ومحال تجارية تبيع مواداً غذائية مخالفة للمواصفات وغير صالحة للاستهلاك البشري.

ونشرت محافظة حلب التابعة لحكومة النظام، عبر صفحتها على فيسبوك، أنه "تم ضبط (فروج نيئ) في (مول الشام) بمنطقة سيف الدولة غير صالح للاستهلاك البشري، وألبان مغشوشة مخالفة للمواصفات أيضاً".

وقالت المحافظة إن "(مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك) ضبطت في (مول الشام) فروجاً نيئاً غير صالح للاستهلاك البشري، بالإضافة إلى ألبان وأجبان أكدت تحليل عيناتها أنها غير صالحة للاستهلاك البشري أيضاً ومخالفة للمواصفات (مخالفة جسيمة)، وذلك لإضافتهم مادة النشاء والزبدة النباتية الممنوع إضافتهما إلى الألبان".

وفي سياق متصل، أفادت المحافظة بأنه "ضُبطت أربعة محال تجارية في حي سيف الدولة والملعب البلدي تبيع لحوماً مفرومة بشكل مسبق، وهي: ملحمة الإحسان، والذواق، وأبو عيسى، بالإضافة إلى محل رامز الذي يبيع أيضاً ألباناً مخالفة للمواصفات عبر إضافة مادة النشاء إليها".

ولفتت "صحيفة الوطن" الموالية للنظام، أن جميع "المولات" في مدينة حلب "تبيع لحوماً مفرومة بشكل مسبق، دون أن تتعرض إلى أي مساءلة من الجهات الرقابية، على خلاف المحال التي تتعرض للمساءلة لبيعها اللحوم بهذه الطريقة".

121433478_3718689531495620_7741038314508617109_n_0.jpg

 

ويعاني المواطنون في مدينة حلب من تفشي الفساد في شتى القطاعات في المحافظة، نتيجة غياب الرقابة على الأسواق، وتبعية بعض من المحال التجارية إلى لجان "الدفاع المدني" أو تخضع لحمايتها، بالإضافة إلى "المولات" التي تستثمرها شخصيات محسوبة على النظام.

اقرأ أيضاً: الأسد خلال كلمة أمام حكومته الجديدة "الفساد منتشر وذكي"

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس