حكومة النظام في سوريا: 247 شخصاً قضوا في حوادث السير هذا العام

تاريخ النشر: 30.10.2020 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 30.10.2020 | 10:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مدير إدارة المرور التابع لحكومة نظام الأسد اللواء مأمون العموري، عن تسجيل 247 حالة وفاة جراء حوادث السير خلال العام الحالي.

وقال لـ "صحيفة الوطن" الموالية، إن الإدارة سجلت أكثر من 4700 حادث سير وقع خلال عام 2020.

وأضاف العموري أن عدد الجرحى "بلغ أكثر من 2400 جريح، ووصلت الأضرار الجسدية إلى أكثر من 1900 حالة بسبب هذه الحوادث".

 

وقضى في الأول من الشهر الجاري 4 أشخاص وأصيب آخرون إصابات بالغة، إثر حادث سير (سرفيس) على خط حماة - حمص، بالقرب من محطة محروقات "الأهلية".

وقضى في آذار الماضي 22 شخصاً وأصيب 70 آخرون جراء حادث سير على طريق دمشق - حمص في منطقة "جسر بغداد"، جراء عطل في مكابح "الصهريج" الذي أدى إلى فقدان السائق السيطرة عليه واصطدامه بحافلتين و15 عربة كانت تسير على الطريق.

وتوفي 3 أشخاص وأصيب آخرون بجروح، إثر حادث سير في منطقة قارة على أوتستراد دمشق - حمص في حزيران الماضي، بسبب تدهور سيارة مسرعة كانت تقل خمسة أشخاص، وانفجار إحدى العجلات الأمامية للسيارة.

اقرأ أيضاً: مقتل طفل سوري بعد دهسه بسيارة مسرعة جنوب شرقي تركيا

اقرأ أيضاً: حوادث السير في الشمال السوري.. الأسباب والحلول

وتشهد عدة مناطق في سوريا حوادث سير بشكل متكرر، نتيجة عدم وجود ضوابط مرورية تحدد سرعة العربات على الطرق السريعة، بالإضافة إلى خطورة بعض الطرق السريعة والتي لا يتوفر فيها شاخصات وسبل تخفف نسبة وقوع الحوادث.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"