حكومة النظام ترفع أسعار البنزين في الزيادة الأولى لعام 2021

تاريخ النشر: 20.01.2021 | 09:29 دمشق

إسطنبول - متابعات


أقرّت حكومة نظام الأسد زيادة على أسعار البنزين ليصبح سعر الليتر المدعوم 475 ليرة سورية صعوداً من 450 ليرة لليتر الواحد.

كذلك حددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، التابعة للنظام، سعر الليتر غير المدعوم بـ 675 ليرة صعوداً من 650 ليرة.

وأعلنت عن رفع سعر ليتر البنزين "أوكتان 95" ليصبح 1300 ليرة، صعوداً من 1050 ليرة، وقالت الوزارة إن ذلك السعر يتضمن رسم التجديد السنوي والمحدد بـ 29 ليرة لليتر الواحد.

وذكرت الوزارة، في البيان الذي نشرته وكالة "سانا" التابعة لنظام الأسد، أن القرار يسري اعتباراً من اليوم الأربعاء.

اقرأ أيضاً: بعد تخفيض حصّتها.. طوابير البنزين تعود إلى دمشق

تأتي هذه الزيادة في الأسعار بعد أشهر قليلة من رفع النظام لسعر البنزين بنحو 100%، إذ أعلن في شهر تشرين الأول العام الماضي، عن رفع السعر من 250 ليرة إلى 450 ليرة لليتر الواحد.

وشهدت الأيام الفائتة عودة طوابير السيارات العاملة على مادة البنزين إلى محطات الوقود في دمشق، وذلك بعد تطبيق قرار تخفيض مخصّصات كل محافظةٍ مِن الوقود، منذ بداية شهر كانون الثاني الجاري، حيث خفّضت كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 بالمئة وكميات المازوت بنسبة 24 بالمئة.

اقرأ أيضاً: حمص.. انفجارات في "صهاريج" تحمل النفط

وتعيش المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد أزمة محروقات غير مسبوقة، بررتها وزارة النفط في حكومة الأسد بسبب العقوبات الأميركية والحصار. 
بدوره قال رئيس مجلس وزراء حكومة النظام حسين عرنوس، خلال حضوره جلسة لـ "مجلس الشعب"، يوم الأحد الماضي، إن سبب نقص الموارد النفطية هو اعتراض 7 ناقلات نفط كانت قادمة إلى سوريا، من دون الكشف عن المكان القادمة منه أو مصدرها.
وأدى الاعتراض إلى توقف مصفاة بانياس عن الإنتاج وحدوث نقص في توريد المشتقات النفطية من البنزين والمازوت، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام تابعة للنظام.

اقرأ أيضاً: حكومة النظام تبرر سبب عودة أزمة المحروقات في سوريا

 

 

 

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021