حكومة النظام تتسلّم 203 آلاف جرعة لقاح كورونا من "كوفاكس"

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 13:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام اليوم الخميس أنها تسلمت الدفعة الأولى من لقاحات (كوفيد-19) المقدمة من المنصة العالمية للقاح كورونا (كوفاكس)، وتتكون من 203 آلاف جرعة.

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن وزير الصحة حسن الغباش خلال مؤتمر صحفي أنه "في إطار ما سيتم توريده لسوريا عن طريق منصة كوفاكس التي تهدف لتأمين اللقاح في الدول منخفضة الدخل ضمن آلية تضمن وصول اللقاح بشكل عادل وبالوقت المناسب، نتسلم اليوم أول دفعة من لقاح (كوفيد-19) والتي تبلغ 203 آلاف جرعة".

وأشار الغباش إلى أن الخطة الوطنية للتطعيم ضد وباء كورونا، تستهدف بالدرجة الأولى العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية والمسنين وذوي الأمراض المزمنة.

وكانت وكالة (رويترز) نقلت في وقت سابق اليوم الخميس عمّن سمتهم "مسؤولين" في الأمم المتحدة، "أن نظام الأسد تلقى أول شحنة من اللقاحات المضادة لكورونا، مقدّمة من "مبادرة "كوفاكس" العالمية وتشمل 200 ألف جرعة من لقاح "أسترازينيكا".

وفي بيان مشترك صادر عن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، ومنظمة الصحة العالمية، والتحالف العالمي من أجل اللقاحات، فإن الشحنة "ضرورية جداً وتأتي في الوقت المناسب".

وأضاف البيان أن اللقاحات ستساعد العاملين في القطاع الصحي "على مواصلة تقديم الخدمات الضرورية لإنقاذ الأرواح في نظام صحي منهك بالفعل نتيجة الحرب الدائرة من عقد من الزمن".

ووصلت أمس الأربعاء، الدفعة الأولى من لقاح كورونا إلى مناطق شمال غربي سوريا، عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وتضمنت الدفعة، المُقدمة من منظمة الصحة العالمية، قرابة 53 ألف جرعة و800 من لقاح "أسترازينيكا"، وهي الأولى من نوعها المخصصة لمناطق شمال غربي سوريا.

وبحسب مصادر تلفزيون سوريا، فإن اللقاحات الحالية ستعطى لـ 27 ألف شخص بالترتيب، للعمال الصحيين ثمّ أصحاب الأمراض المزمنة (السكري والضغط والربو) ثم الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ 60 عاماً بسبب حساسية وضعهم في حال إصابتهم بالفيروس، إذ إن نسبة وفياتهم عالية.