حكومة الإنقاذ: دخول كميات من البنزين واقتراب انتهاء أزمة المازوت

تاريخ النشر: 10.12.2019 | 11:07 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت حكومة الإنقاذ عن دخول كميات كبيرة من البنزين المستورد إلى إدلب والأرياف المحيطة بها، ووعدت باقتراب انتهاء أزمة المازوت، في ظل المفاوضات الجارية بين التجار و"قسد".

وقال وزير الاقتصاد والموارد في حكومة الإنقاذ، المهندس محمد الأحمد: إن أزمة البنزين انتهت بعد دخول كميات كبيرة مستوردة من "الشركة التركية"، وأكّد أن أزمة المازوت ستنتهي عمّا قريب، من خلال التعاون المتبادل بين وزارته وشركة وتد المستوردة للمحروقات.

وأشار الأحمد إلى أن مفاوضات ما تزال جارية بيد وسطاء (تجار) و"قسد" لاستيراد المحروقات من مناطقهم ونقله إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال غرب سوريا.

ولفت إلى أن وزارة الاقتصاد في الحكومة المؤقتة، تتلقّى وعوداً باستيراد محروقات عراقية المنشأ، وبأسعار أقل لتغطية الاحتياجات من مادة المازوت وغيرها، دون أن يحدد الجهة التي قدّمت الوعود.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن البنزين أصبح منذ يومين متوفراً في محطات بيع المحروقات وبسعر 640 ليرة في المحطات التابعة لـ "وتد"، في حين يزداد سعر اللتر بقيمة 10 ليرات في محطات الوقود الأخرى.

وبحسب نشرة الأسعار الصادرة عن وتد اليوم الثلاثاء، فيبلغ سعر برميل البنزين المستورد 131 ألف ليرة سورية، والمازوت المستورد 129 ألف ليرة سورية، وأشارت إلى أن نوعاً ثانياً من المازوت المستورد سيكون متاحاً قريباً، دون تحديد سعره حالياً.

وحدّدت "وتد" اليوم سعر لتر البنزين المستورد في محطات الوقود، بـ 620 ليرة سورية، وسعر لتر المازوت بـ 610 ليرة سورية، وأشارت الشركة المستوردة للنفط إلى أن المازوت المكرر محلياً غير متوفر حالياً، لعدم تصديره من قبل "قسد" إلى شمال غرب سوريا.

وأوقفت "قسد" تصدير المحروقات والنفط الخام إلى شمال غرب سوريا، بعد انطلاق عملية نبع السلام في التاسع من شهر تشرين الأول الفائت، ما تسبب بأزمة محروقات كبيرة في مناطق سيطرة المعارضة، ليصبح متوفراً بنسبة جيدة بعد أن أدخلت "وتد" أول دفعة من المحروقات المستوردة عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا بداية الشهر الجاري.

وعلى الرغم من توفّر البنزين والمازوت المستورد حالياً في شمال غرب سوريا، فإن أسعاره تعتبر مرتفعة جداً بالنسبة لأسعار المادتين المنتجتين من خلال تكرير النفط الخام المستورد من "قسد" محلياً.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً