حكومة الإنقاذ تطالب بآجار أرض مخيم بإدلب رغم أنها لا تملكها

تاريخ النشر: 29.09.2020 | 20:03 دمشق

إسطنبول-كاترين القنطار

اشتكى أهالي مخيم الدير في منطقة "تلعادة" التابعة لمدينة إدلب شمال غربي سوريا من مطالبة حكومة الإنقاذ بآجار أرض المخيم والتي لا تعود ملكيتها لأحد.

وقال عدد من قاطني المخيم لموقع تلفزيون سوريا، إنهم يسكنون في المخيم منذ عام تقريباً، موضحين أن عددهم يبلغ نحو 150 عائلة، وأن معظمهم من مهجري ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي.

وأضافوا "دفعنا السنة الماضية أجرة تقدر بنحو 3500 ليرة سورية عن كل خيمة، لمكتب الزراعة في دير حسان التابع لحكومة الإنقاذ، وذلك مقابل أرض المخيم والتي ليس لها مالك وهي أراض غير صالحة للسكن".

22586ff3-ee1e-4d3a-97d1-5ad3ec83e98b.jpg

مدير المخيم محمد الصبيح قال لموقع تلفزيون سوريا، إن مكتب الزراعة بدير حسان طلب من قاطني المخيم توقيع عقود آجار بقيمة 50 ليرة تركية مقابل كل خيمة في السنة، إلا أنهم رفضوا نتيجة الوضع الاقتصادي السيئ الذي يعيشه الأهالي.

موقع تلفزيون سوريا حاول التواصل مع المسؤول الإعلامي لحكومة الإنقاذ ملهم الأحمد، إلا أنه لم يستجب، حول سؤالنا عن مطالبة حكومة الإنقاذ بآجار أرض مخيم الدير والتي لا تعود ملكيتها لأحد.

cdd68c86-c369-43f3-8152-77669d1fb05e.jpg

 

إقرأ أيضاً إدارة مخيم "معسكر الطلائع" في السويداء تطلب من قاطنيه المغادرة

كلمات مفتاحية