"حكومة الإنقاذ" تتقدم باستقالتها إلى "مجلس الشورى العام"

تاريخ النشر: 28.11.2020 | 21:28 دمشق

إدلب - خاص

أعلنت "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" اليوم السبت، تقديم استقالتها إلى "مجلس الشورى العام"، بعد انتهاء ولايتها.

وقال ملهم الأحمد مدير مكتب العلاقات الإعلامية في "حكومة الإنقاذ" لتلفزيون سوريا، إن رئيس مجلس وزراء الحكومة المهندس علي كده قدم استقالة حكومته، وفق النظام الداخلي لمجلس الشورى في المناطق المحررة.

وأضاف الأحمد أن الحكومة بذلت جهوداً وصفها بالكبيرة لخدمة الأهالي في الشمال السوري، وستعمل على تسيير الأعمال حتى اختيار فريق حكومي جديد من قبل مجلس الشورى العام.

بدورها قالت وكالة أنباء الشام التابعة للحكومة إن "مجلس الشورى العام" طلب عقد جلسة طارئة لمناقشة طلب استقالة "حكومة الإنقاذ" بدورتها الحالية، وتقرير ما يلزم.

وكان "مجلس الشورى العام" قد أعلن في 18 من تشرين الثاني عام 2019 تعيين المهندس علي كده رئيساً لحكومة الإنقاذ للدورة الثالثة خلفاً لفواز هلال، بعد حصوله على ثلثي أصوات أعضاء المجلس.

اقرأ أيضاً: الإعلان عن أسماء الوزراء الجدد لـ"حكومة الإنقاذ" برئاسة "كدّه"

يشار إلى أن "حكومة الإنقاذ" التي أُعلن عن تأسيسها، مطلع شهر تشرين الثاني عام 2017، متهمة بأنها الواجهة المدنية لـ"هيئة تحرير الشام" في إدارة المناطق وبسط النفوذ عليها.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا