حفير الفوقا.. اشتباك مسلح بين عائلتين والنظام "يتوسّط"

تاريخ النشر: 14.02.2021 | 18:39 دمشق

ريف دمشق - خاص

شهدت قرية حفير الفوقا في ريف دمشق، اشتباكاً "مسلحاً" بين عائلتين، أوقعت إصابتين إحداهما خطيرة.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، إن مشاجرة اندلعت مساء أمس السبت، بين عائلتي البوشي والبحري، تحوّلت فيما بعد إلى اشتباك وتبادل إطلاق نار وقنابل.

وأضاف أن الاشتباك أسفر عن إصابة سيدة من عائلة "البحري"، وشاب من عائلة "البوشي" يدعى وليد، مشيراً إلى أن الأخير تعرّض لشظية "قنبلة" استقرت في رقبته، وهو بحالة خطرة.

وعقب الاشتباك، وصل إلى البلدة ضباط يتبعون للأمن العسكري، يرافقهم مدير ناحية صيدنايا، للتوسط بين العائلتين بهدف "فض المشكلة"، حسب ما ذكر المصدر، الذي أشار إلى أن الاشتباك بدأ دون أي بوادر سابقة توحي إلى خلاف بين العائلتين.

ووفق المصدر، اجتمع وجهاء من العائلتين في منزل المدعو "خالد كايد طه"، بحضور الشخصيات آنفة الذكر، بهدف "الصلح"، لكن لم يتم التوصل إلى "تهدئة"، لكون هناك إصابتان ما تزالان في المشفى.

وبيّّنَ المصدر أنَّ عدداً من شبان العائلتين المذكورتين، كان لهم دورٌ "كبيرٌ" في السابق، بتشكيل نواة "الدفاع الوطني" في البلدة، قبل أن ينضموا إلى صفوف "الفرقة الرابعة"، مضيفاً أنَّ هؤلاء الشبان متهمون بالضلوع في ارتكاب العشرات من "عمليات السرقة والنهب التي جرت، ولا تزال تجري في المنطقة".