حفيد يقتل جدته في حلب طمعاً بمصاغها الذهبي

تاريخ النشر: 16.09.2021 | 13:52 دمشق

آخر تحديث: 16.09.2021 | 16:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وسائل إعلام موالية، أمس الأربعاء، إن شخصاً يعيش في مدينة حلب أقدم على قتل جدته بالاشتراك مع صديق له بهدف سرقة مصاغها الذهبي.

وقال موقع "سيريا نيوز" الموالي نقلاً عن مصادر في مخفر بستان القصر التابع للنظام بمدينة حلب، إن الحفيد اعترف بارتكاب جريمته، بالاشتراك مع صديقه، من أجل سرقة مصاغها الذهبي، حيث تمت تخبئة المصاغ في بناء مهجور، قبل اكتشاف جريمتهما وإلقاء القبض عليهما.

تفاصيل جريمة القتل

وأشار المصدر إلى أن الجاني هاجم الجدة في منزلها في حي بستان القصر، بالاشتراك مع صديقه حيث أقدما على ضرب رأس العجوز بأداة حادة على رأسها ما أدى إلى وفاتها، ثم قام المجرمان بسرقة المصاغ الذهبي وتخبئته في بناء مهجور.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الانتحار، ويعدّ الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم، فضلاً عن ظروف الحرب والبطالة والضغوط النفسيّة والاجتماعية.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً للعام 2021، وذلك بحسب موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

 

 

تمرير_5.jpeg
"الصحة السورية" تطالب المواطنين بالحذر من سلالة "أوميكرون"
22 دولة تغلق حدودها خوفاً من انتشار سلالة "أوميكرون"
بسبب "أوميكرون".. المغرب يعلق رحلات المسافرين إليه لمدة أسبوعين
بين عالَمين
الرحلة الجوية الأولى لـ "أجنحة الشام" بين مطاري دمشق وأبو ظبي
فرنسا: عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية تقوّض العلاقة مع الاتحاد الأوروبي