حصيلة الضحايا في ريف حماة الشمالي منذ بدء اتفاق سوتشي

تاريخ النشر: 18.03.2019 | 09:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:34 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أصدر ناشطون من ريف حماة الشمالي إحصائية بعدد القتلى من مدنيين وعسكريين، منذ بدء سريان اتفاق سوتشي قبل 6 أشهر، نتيجة هجمات النظام التي لم تتوقف على المنطقة.

ووثّق "تجمع شباب اللطامنة" مقتل 32 مدنياً بينهم 9 أطفال و 10 نساء، وإصابة 115 آخرين بينهم 19 طفلاً و 12 امرأة، وذلك نتيجة قصف النظام وروسيا على ريف حماة الشمالي منذ بدء سريان اتفاق سوتشي في 17 أيلول من العام الفائت.

وبحسب "التجمع"، فقد قُتل 40 مقاتلاً من الفصائل العسكرية خلال الفترة ذاتها، نتيجة عدة هجمات شنّتها قوات النظام على نقاط الفصائل على خط النار، والقصف شبه اليومي على هذه النقاط.

وكان "جيش العزة" العامل في ريف حماة الشمالي قد نعى في تشرين الثاني من العام الفائت، مقتل 23 مقاتلاً لديه باشتباك مع قوات النظام التي حاولت التسلل إلى نقاط "العزة" في محور الزلاقيات.

وسجّل الناشطون أيضاً سقوط 7 آلاف قذيفة مدفعية وصاروخية على 35 نقطة، في حين نفّذ طيران النظام وروسيا 8 غارات على مدينة كفرزيتا.

ومنذ بدء سريان اتفاق سوتشي في أيلول 2018، لم تتوقف قوات النظام من قصف واستهداف الأحياء السكنية في مدن وبلدات عدة من ريف حماة الشمالي وأرياف إدلب الشرقية والجنوبية والغربية، وازدادت حدة القصف المدفعي والصاروخي خلال الأسبوعين الماضيين بشكل خاص بعد تسيير تركيا دورية المراقبة الأولى في الثامن من الشهر الجاري.

مقالات مقترحة
والي إسطنبول يعلن عن ساعات العمل للموظفين والعمال
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا