حزب هولندي يطالب الحكومة بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 15:09 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

طالب حزب منتدى الديمقراطية الهولندي الحكومة، بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، لأنه أصبح أمناً على حد وصفه.

وقال الحزب في تغريدة له عبر حسابه على "تويتر" إن الدنمارك سوف تعيد طالبي اللجوء إلى بلدهم، لأن الوضع أصبح آمناً في سوريا منذ فترة طويلة.

وأضاف أنه منذ 18 شهراً طلب الحزب من الحكومة أن تعيد اللاجئين السوريين إلى بلدهم، مؤكداً أنه يجب منع اللاجئين من الحصول على الإقامة الدائمة.

وأشار الحزب إلى أن الدنمارك العضو الوحيد في الاتحاد الأوروبي الذي يعتزم إعادة اللاجئين السوريين إلى بعض المناطق، لأنها أصبحت آمنة، خاصة في العاصمة دمشق والمنطقة المحيطة بها.

وتابع أنه "يجب على طالبي اللجوء من تلك المناطق والذين ليس لديهم سبب مباشر للاضطهاد" من قبل نظام الأسد العودة إلى بلادهم.

 

ويسعى حزب "JA21" اليميني المعادي للمهاجرين إلى تطبيق "النموذج الدنماركي" بإعادة اللاجئين السوريين في هولندا إلى وطنهم الأم، ويتفق معه كل من حزبي الحرية ومنتدى الديمقراطية اليمينين بضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، بينما يخالفهم الرأي معظم الأحزاب الهولندية الأخرى خصوصاً حزب الديمقراطيين "D66" ثاني أكبر الأحزاب في هولندا إضافة إلى الأحزاب اليسارية.

وألغت الدنمارك وضع الحماية المؤقت للاجئين السوريين، وتصاريح إقامتهم، في حين لا يزال كثير منهم ينتظرون البت في قضيتهم نهائياً في الاستئناف.

وذكرت هيئة الهجرة بالدنمارك أنه منذ العام 2019 ألغت تصاريح إقامة أكثر من 200 مواطن سوري من دمشق وذلك من ضمن ما يزيد على 600 حالة تمت مراجعتها.