حزب من معارضة الداخل يتبرأ من المرشح لانتخابات النظام محمود مرعي

تاريخ النشر: 18.05.2021 | 13:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن "حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي" في سوريا، عدم وجود علاقة بينه وبين المرشح لانتخابات الرئاسة التي يجريها نظام الأسد، محمود مرعي، وأكد الحزب موقفه المقاطع للانتخابات.

ونفى الحزب الذي يعد واحداً من الأحزاب المعارضة في مناطق سيطرة النظام، صحة "ما يتم ترويجه في بعض وسائل الإعلام" عن عضوية مرعي في الحزب.

وقال الحزب في بيان، إن عضوية مرعي "أنهيت منذ عام 2013، بسبب خروجه عن الخط السياسي والمواقف الثابتة للحزب، التي تتبنى ضرورة التغيير الوطني الديمقراطي الجذري والشامل كطريق للانتقال السياسي".

وحول الموقف من الانتخابات الرئاسية التي يجريها نظام الأسد في 26 من الشهر الجاري، جدد الحزب موقفه "الثابت بعدم المشاركة بأي من العمليات الانتخابية والاستفتاءات ترشيحاً أو تصويتاً، التي جرت وتجري في سوريا منذ العام 1973 حتى اليوم"، وفقا للبيان.

60a2e89842360479563822e3_0.jpg

 

ويعرف مرعي نفسه بأنه "المعارض الوطني السوري" كما يرد في سيرته أنه كان عضواً في "هيئة التنسيق" التي شكلت في البلاد بعيد اندلاع الثورة السورية عام 2011، وكانت تجمع عدداً من الأحزاب المعارضة وبينها حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي.

وكانت "المحكمة الدستورية العليا"، التابعة لنظام الأسد، أعلنت عن القائمة النهائية للمرشحين المقبولين للمنافسة على منصب رئيس الجمهورية في الانتخابات وهم بشار الأسد وعبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي.

ويجري نظام الأسد الانتخابات الرئاسية السورية في 26 من أيار الجاري، وفق دستور عام 2012، الذي تنص المادة 88 منه على أن الرئيس لا يمكن أن ينتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات، لكن المادة 155 توضح أن ذلك لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014.