"حزب الاتحاد السرياني" يدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية في سوريا

"حزب الاتحاد السرياني" يدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية في سوريا

184069.jpg

تاريخ النشر: 22.05.2021 | 11:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن "حزب الاتحاد السرياني" أن الانتخابات الرئاسية في سوريا تهدف إلى تكريس نفوذ النظام على المناطق التي يسيطر عليها، داعيا السوريين إلى مقاطعتها.

وأشار الحزب إلى أن نظام الأسد يحاول عبر هذه الانتخابات إضفاء الشرعية.

وأكد على أن سبب الأزمة السياسية والاقتصادية في سوريا هو النظام، وذلك لاعتماده على الحل العسكري والأمني ورفضه أي حل سياسي.

وطلب "الاتحاد السرياني" من جميع السريان والآشوريين في سوريا مقاطعة الانتخابات، مؤكدا التزامه بالحل السياسي والانتقال الديمقراطي للوصول إلى سوريا حرة ديمقراطية تعددية ولا مركزية.

وأسس "حزب الاتحاد السرياني" عام 2005 في سوريا ويعمل على تمثيل الشعب السرياني والدفاع عن حقوقه القومية بالتعاون مع جميع الجهات والأحزاب السياسية السريانية داخل وخارج سوريا.

وأعلنت عشرات الكيانات والشخصيات السورية المعارضة، عن رفض انتخابات نظام الأسد الرئاسية، معتبرة أنها "تهدف إلى تبرير استمرار الطاغية في السلطة، تحت غطاء من شرعية انتخابية كاذبة".

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس الجمعة، إن "الانتخابات الرئاسية" التي يعتزم نظام الأسد إجراءها خلال الأيام المقبلة "باطلة ولا شرعية لها، لأنها تفتقر للمعايير اللازمة، ولا تسمح بالخروج من الأزمة".

يشار إلى أنّ نظام الأسد سيجري انتخابات رئاسية في 26 أيار الجاري، وذلك وفق "دستور عام 2012" الذي تنص "المادة 88" منه على أن "الرئيس لا يمكن أن يُنتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات"، إلّا أنّ "المادة 155" توضّح أن ذلك "لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار