حريق في مخيم باب السلامة شمال حلب يشرّد عشرات النازحين

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 11:13 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

اندلع حريق في مخيم "باب السلامة الجديد" للنازحين شمالي حلب، ما سبب تشريد العشرات من قاطني الخيام.

وقال "الدفاع المدني السوري"، إنَّ النيران التهمت أكثر من 15 خيمة، منتصف الليلة الماضية في المخيم، واقتصرت الأضرار على الماديات، دون أن توضح الأسباب التي أدت إلى الحريق.

 

 

وكان فريق "منسقو استجابة سوريا" أحصى 47 حريقاً ضمن المخيمات منذ بداية صيف هذا العام.

وأوضح الفريق أن مخيمات النازحين تعاني من ظروف إنسانية سيئة بسبب الحرائق والضعف الكبير في عمليات الاستجابة الإنسانية وارتفاع درجات الحرارة.

وأشار الفريق إلى أن معاناة النازحين في فصل الصيف لا تقتصر على ذلك، إذ تسببت موجة الحر الشديد التي تضرب الشمال السوري بحالات إغماء وجفاف وتصبغات جلدية.

ودعا الفريق المنظمات الإنسانية للتحرك بشكل عاجل وتحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية تجاه النازحين في مخيمات شمال غربي سوريا والتي يقطنها أكثر من مليون مدني في مواجهة درجات الحرارة غير المسبوقة في المنطقة.

في السياق، ذكر "الدفاع المدني" أن ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، زاد الحرائق الحراجية في الشمال السوري، حيث أخمدت فرق الإطفاء في الدفاع المدني، يوم أمس الجمعة، 5 حرائق حراجية في ريف إدلب الغربي، في حين ما تزال حرائق كبيرة مشتعلة في جبل التركمان بريف اللاذقية، دون أن تتمكن فرقنا من الوصول إليها وإطفائها لقربها من مناطق سيطرة النظام.

وبحسب فريق "منسقو الاستجابة"، يبلغ عدد المخيمات الكلي في شمال غربي سوريا 1293 مخيماً، منها 382 مخيماً عشوائياً، ويقطن تلك المخيمات أكثر من مليون نازح، 185 ألفاً في المخيمات العشوائية، بينهم أكثر من 19 ألفاً من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأكثر من 10 آلاف سيدة من دون معيل.

 

اقرأ أيضاً: النازحون في المخيمات.. ملف مؤجل أم مغيب سياسياً؟