حريق ضخم يلتهم عشرات الخيم لـ نازحين شمال حلب (فيديو)

حريق ضخم يلتهم عشرات الخيم لـ نازحين شمال حلب (فيديو)

الصورة
حريق في مخيم البل للنازحين شمال حلب - 2 من أيلول (الدفاع المدني)
02 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

التهم حريق ضخم، اليوم الإثنين، عشرات الخيم لـ نازحين في مخيم البل قرب بلدة صوران شرقي مدينة اعزاز شمال حلب.

وقال مدير مخيم البل (فهد حسون) لـ موقع تلفزيون سوريا، إن "ببّور كاز" (موقد بدائي) اشتغل في إحدى خيم "مخيم البل" وتسبّب بنشوب حريق ضخم امتد لـ أكثر مِن 45 خيمة (بينهم 10 خيم احترقت بالكامل).

وأضاف  "حسون"، أن الحريق أدّى إلى وقوع حالات اختناق - خفيفة - في عددٍ مِن نازحي المخيم، مؤكّداً السيطرة على الحريق وإجلاء المتضررين إلى "مخيم الصداقة" (مخيم البل 2) المجاور.

الدفاع المدني في حلب ذكر على حسابه في "فيس بوك"، أن أربعة نازحين أصيبوا بحروق (بينهم اثنان حالتهم حرجة) جرّاء الحريق في المخيم، لافتين أن فرقهم تمكّنت مِن إخماد الحريق.

ناشطون وصفحات إخبارية محلية بثّوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوّراً يظهر اندلاع الحريق بـ عشرات الخيم، وسط محاولات مِن قاطني المخيم بالسيطرة على النيران وإخمادها، قبل أن يمتد إلى باقي الخيم المحاذية.

 

 

 

 

ويحتوي "مخيم البل" - حسب ناشطين - على 350 خيمة، نُصبت على أرضية معبدة حديثاً ببقايا حجرية، مشيرين إلى أن الخيام مجهزة بشكلٍ مقبول، وعليها ألواح طاقة شمسية مخصصة للإنارة، ويقطن فيه نازحون مِن مناطق متفرقة (ريف حلب الشرقي، وشمال حماة، ومحافظة إدلب) وغيرها، يقدّر عددهم بنحو 200 عائلة تقريباً.

وسبق أن اندلع حريق، أواخر العام الفائت، في ثلاث خيمٍ بمخيم "المقاومة" بقرية شمارخ شمال حلب، ما أدّى إلى إصابة طفل بحروق، نقل على إثرها إلى مشفى "الهلال الأزرق" في مدينة اعزاز القريبة.

يشار إلى أن حوادث الحريق في مخيمات النزوح بالشمال السوري تتكرر باستمرار، نتيجة انتشار استخدام محروقات "غير مكررة" بشكل صحيح، إضافة إلى عدم توعية الأطفال على طريقة استخدامها، الأمر الذي يؤدّي إلى نشوب الحرائق ووقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

شارك برأيك