حالة من الذعر بعد اعتراف روسيا بوقوع انفجار ذو طابع نووي

حالة من الذعر بعد اعتراف روسيا بوقوع انفجار ذو طابع نووي

الصورة
11 آب 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أصيب سكان مدينة سيفيرودفينسك الروسية بحالة من الذعر، بعدما اعترفت السلطات الروسية أمس السبت، بأن الانفجار الذي وقع في قاعدة لإطلاق الصواريخ في شمال البلاد ينطوي على طابع نووي.

وأعلنت وكالة روساتوم الروسية النووية أن خمسة من موظفيها قتلوا في الانفجار خلال تقديمهم الدعم الهندسي والتقني المتعلق بالوقود المستخدم في محرك الصواريخ.

من جانبها أصدرت خدمة الطوارئ الإقليمية بإقليم "أرخانجيلسك أوبلاست" الذي تتبع له المدينة بيانا أعلنت فيه ارتفاع نسبة الإشعاع في المدينة، بينما هرع السكان إلى الصيدليات لشراء اليود، الذي يحمي الغدة الدرقية في حال وقوع حادث نووي.

 

وأوضح مسؤول في الدفاع المدني المحلي أن نسبة الإشعاع ارتفع إلى 2.0 ميكروسيفيرت في الساعة لمدة ثلاثين دقيقة، وأن الحد الأقصى المقبول للتعرض للنشاط الإشعاعي هو 0,6 ميكروسيفيرت في الساعة، لكن السلطات الروسية قالت إن نسب الإشعاع لا تمثل خطرا على البشر، وتم سحب بيان الخبر الذي نشرته البلدية عن التلوث الإشعاعي.

ورغم إعلان السلطات الروسية أن هذا لم يمنع حالة الذعر التي أصابت السكان ودفعتهم إلى الذهاب للصيدليات، لشراء حبوب وقطرات الأيودين التي تستخدم لحماية الغدة الدرقية من أنواع معينة من الإشعاع.

شارك برأيك