حالة من التوتر بين الحرس الثوري وقوات النظام في البوكمال

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 21:18 دمشق

البوكمال - خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إن مدينة البوكمال شهدت اليوم، حالة من التوتر بين الحرس الثوري الإيراني وضباط في قوات النظام، على خلفية الهجمات التي تتعرض لها نقاط الحرس الثوري الإيراني، واتهامها لقوات للنظام بالوقوف وراء هذه الهجمات تحت شماعة تنظيم "الدولة".

وأوضحت المصادر أن اجتماعاً موسعا ضم الحج دهقان وساجد أبو الزهراء وحج مسلم وأبو مقداد النجفي مع عدد من مسؤولي الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني لمناقشة الاتهامات التي وجهت لقوات النظام وبعض الميليشيات الموالية لها (جيش العشائر والدفاع الوطني والفرقة الرابعة وغيرها من القوى الموجودة على الأرض) لفتح تحقيق موسع بمجريات الوقائع والأدلة حول الهجمات التي تستهدف مواقع الحرس الثوري الإيراني دون استهداف نقاط النظام التي تقع على مسافة قريبة منها.

وأشارت إلى أن اجتماع الحرس الثوري الإيراني تمخض عنه إنشاء لجنة تحقيق مع بعض ضباط النظام في مدينة وريف البوكمال، إضافة للتحقيق مع مسؤولين في جهاز المخابرات الجوية بالتنسيق مع الأمن العسكري التابع للنظام.

وبحسب المصادر فإن عدد الهجمات التي تعرضت لها نقاط الحرس الثوري الايراني خلال شهر أيار الجاري في منطقة البوكمال زادت عن 11 هجوما، وأسفرت عن قتلى وجرحى وإعطاب أليات بقذائف أر بي جي وعبوات ناسفة.

كما اتهم الحرس الثوري الميليشيات الموالية للنظام بالتعامل مع جهات أجنبية من خلال تحديد مواقع وجمع معلومات عن تحركات الميليشيات الإيرانية.