حالات بتر الأطراف في سوريا هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية

تاريخ النشر: 11.03.2018 | 14:03 دمشق

آخر تحديث: 23.05.2018 | 01:35 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قال رئيس رابطة الأطباء الدوليين مولود يورت ستفن إن نسب إصابات الساق وبتر الأذرع  في سوريا هي الأكبر في العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح فرع للرابطة غير الحكومية ومقرها إسطنبول، بولاية بورصة شمالي غربي تركيا، لافتاً إلى أن ما تشهده سوريا هو"أكبر أزمة ودمار منذ الحرب العالمية الثانية".

ووثّقت المراكز الصحية المختصة داخل الأراضي السورية، آلاف حالات بتر الأطراف، نتيجة الغارات الجوية للمقاتلات الحربية التابعة للنظام وروسيا المتواصلة على عموم المدن السورية.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن ما لا يقلّ عن ١٫١ مليون شخص أصيبوا في سورية منذ آذار ٢٠١١ ما لا يقلّ عن 45٪ منهم نساء وأطفال، ومابين ١٠ ٪ إلى ١٥ ٪ من الإصابات تتحول إلى حالات إعاقة أو بتر للأعضاء.

وسجلت "الشبكة" حديثا 270 حالة تحتاج إلى عمليات زرع أطراف في الغوطة الشرقية، حيث انتشرت ورشات صناعة الأطراف جراء القصف اليومي الذي تشنه قوات النظام وروسيا على الأحياء السكنية وتضاعف حالات بتر الأطراف.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة