حادث سير في ريف حماة يودي بحياة أم وابنها

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 10:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

تعرضت عائلة بريف حماة لحادث سير ما أدى لوفاة الأم وأحد أبنائها، ووقوع إصابات بين أفراد العائلة، وسط تزايد نسبة حوادث المرور في الآونة الأخيرة.

ووقع الحادث مساء أمس الثلاثاء، على طريق زراعي بين قرية ربعو ومعسكر الطلائع في الريف الغربي لمحافظة حماة.

وقال الدكتور ماهر اليونس مدير الهيئة العامة لمشفى مصياف -وقد أُسعف المصابون إليه- إن الحادث نجم عن تصادم بين دراجة نارية وسيارة ما أسفر عن وفاة أم وابنها وإصابة ابنتها وشقيق الأم بكسور وجروح.

وأضاف اليونس لوكالة أنباء النظام "سانا" أنه يجري حالياً تقديم الرعاية الإسعافية والعلاجية للمصابين وحالتهما في تحسن مستمر.

ويوم الإثنين الفائت، توفيت شابتان من جراء حادثي سير وقعا على المتحلق الجنوبي وطريق مطار دمشق الدولي.

وفي ريف حمص توفي شخص وأصيبت سيدتان بجروح من جراء تدهور سيارة في ريف حمص، عند تحويلة طرطوس – دمشق، في حين أُصيب أب وابنه بجروح مختلفة، بسبب تدهور سيارتهم، على طريق دمشق – حمص مقابل بلدة قسطل. يوم الأحد الماضي.

وتشهد عدة مناطق في سوريا حوادث سير بشكل متكرر، بسبب عدم وجود ضوابط مرورية تحدد سرعة العربات على الطرق السريعة، بالإضافة إلى خطورة بعض الطرق السريعة والتي لا يتوفر فيها شاخصات وإرشادات تخفف نسبة وقوع الحوادث.