جيفري: يجب على بايدن عدم تغيير سياسة ترامب في الشرق الأوسط

تاريخ النشر: 16.01.2021 | 23:11 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

اعتبر المبعوث الأميركي السابق الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن سياسة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، في الشرق الأوسط، أعطت "نتائج واضحة" ويجب عدم تغييرها من قبل الرئيس المنتخب جو بايدن.

وقال جيفري في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز": إن الشرق الأوسط "كان يهيمن على الكثير من السياسة الخارجية للرئيس دونالد ترامب. على الرغم من الحديث عن إنهاء الحروب إلى الأبد والتحول إلى آسيا، إلا أن المصالح الوطنية الأساسية أعادت الولايات المتحدة مرارًا وتكرارًا إلى المنطقة".

اقرأ أيضاً: جيمس جيفري يتحدث عن أخطاء الماضي

وأضاف أن ترامب "أوضح أنه سيدعم الأعمال العسكرية الإسرائيلية والتركية ضد إيران وروسيا في سوريا وسيعتمد بشكل أساسي على دول الخليج والأردن والعراق وإسرائيل للوقوف في وجه طهران".

 وتابع جيفري: "ستكمل الولايات المتحدة بدورها هذه الجهود عسكريًا عند الضرورة، من خلال بيع الأسلحة واستهداف (الإرهابيين) أو معاقبة بشار الأسد على استخدام الأسلحة الكيماوية".

وأوضح أن إدارة ترامب كانت حذرة بشكل عام من استخدام القوة العسكرية، "حرصاً على أرواح الجنود الأميركيين". ولكنها حين قررت التدخل "استهدفت الأسد والجماعات (الإرهابية) والمرتزقة الروس والميليشيات المدعومة من إيران".

اقرأ أيضاً: جيفري: لا تغيير في وضع جنودنا في سوريا سواء نجح بايدن أم ترامب

ولفت إلى أن سياسات ترامب "دارت كلها حول فكرة أن إيران تشكل تهديدًا شاملاً للمنطقة والولايات المتحدة".

وشدد جيفري على أن سياسة ترامب تجاه إيران، بما في ذلك الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2018 و"الضغط من خلال حملة العقوبات والتخويف كانت تهدف إلى إجبار البلاد على التفاوض وإضعاف نفوذها في المنطقة، بدلاً من تغيير النظام".

اقرأ أيضاً: جيفري: نحن في سوريا لطرد إيران ومنع الأسد من السيطرة على البلاد

وأكّد المبعوث الأميركي السابق، أن على بايدن "أن يبقي هذه السياسة سارية إذا كان يريد تجنب إغضاب الحلفاء" على حد تعبيره.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"