جيفري: واشنطن ستركز على التهدئة في إدلب ومنع استخدام الكيماوي

جيفري: واشنطن ستركز على التهدئة في إدلب ومنع استخدام الكيماوي

الصورة
ممثل وزير الخارجية الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري (الأناضول)
27 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

قال ممثل وزير الخارجية الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، إن بلاده ستركز على مواصلة الجهود لتهدئة العنف في سوريا مع التركيز حالياً على إدلب، وتنشيط العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وشدد جيفري خلال تصريحات نشرتها وزارة الخارجية الأميركية على أن واشنطن وحلفاءها لن يتسامحوا مع استخدام أي جهة للسلاح الكيماوي في سوريا.

وتابع "نبقى يقظين لأي استخدام جديد للأسلحة الكيمياوية من قبل النظام السوري في إدلب (...) في حال استخدم النظام هذه الأسلحة، فإنّ الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردون بسرعة وبشكل مناسب".

جيفري اعتبر أن سلوك إيران "المتهور" يجعل الوضع في سوريا أكثر خطورة، مشيراً إلى أن القوات المدعومة من إيران تستخدم قواعد داخل سوريا للمشاركة في ارتكاب أعمال العنف ضد السوريين ولشن هجمات ضد إسرائيل.

وأوضح أن الإدارة الأميركية تسعى لتحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية في سوريا تتمثل في الهزيمة الدائمة لتنظيم الدولة، وإخراج كل القوات التي تقودها إيران من سوريا وإيجاد حل سياسي في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

واعتبر جيفري في نيسان الماضي أن مسار أستانا لم يحقق أي نتيجة خلال عام ونصف من انطلاق أولى جلساته، حيث فشلت مجموعة أستانا بإقناع "النظام السوري الشيطاني" بالتقيد بالقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن عام 2015.

شارك برأيك