جيفري فيلتمان: سياسة واشنطن في سوريا نجحت في محاربة داعش فقط

تاريخ النشر: 31.01.2021 | 11:59 دمشق

آخر تحديث: 31.01.2021 | 13:07 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

انتقد المسؤول الأميركي السابق، ​جيفري فيلتمان،​ السياسة​ الأميركية في ​سوريا​، وقال إن إدارتي الرئيسين السابقين ​دونالد ترمب​ و​باراك أوباما​ فشلت في ​تحقيق​ نتائج ملموسة إزاء أهداف ​واشنطن​ باستثناء هزيمة تنظيم الدولة.

وأضاف فيلتمان لصحيفة "الشرق الأوسط" أن "سياسة ​واشنطن​ تقوم على تغيير النظام في المدى ​القصير​. إذا نظرت إلى سياسة إدارتي باراك أوباما ودونالد ترمب، فإن الأسد اليوم بالنسبة للسيطرة العسكرية أقوى مما كان سابقاً. من غير الواقعي أن تقوم ​السياسة​ على تغيير النظام في المدى القصير".

مبعوث أميركا الخاص لإيران يبحث مع الأوروبيين برنامج طهران النووي

وأشار إلى أن التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبنيوية ستخلق كثيراً من المشكلات التي لا يمكن للنظام التعامل معها، أكثر مما فعلته الثورة السورية.

وتساءل قائلا "إيران و​حزب الله​ وروسيا جاؤوا لإنقاذ النظام. هل سيأتون لإنقاذه اقتصادياً؟ لا أظن ذلك".

وأشار إلى أن مستوى ​العنف​ والحرب الذي عانى منه السوريون خلال عقد، حصل تراجع فيه خلال ​السنة​ الماضية لأسباب بينها التفاهمات الروسية - التركية ووجود ​القوات التركية​ في إدلب، ما ردع قوات النظام.

وأوضح أن "​الوضع الاقتصادي​ والإنساني في سوريا يتراجع بسرعة، لأسباب عدة بينها انهيار الاقتصاد اللبناني وآثار الدمار والحرب وعوامل اقتصادية واجتماعية".

صحيفة أميركية: بايدن يريد تجنب مستنقع الشرق الأوسط

وشدد فيلتمان على أنه "لدينا كثير من الخلافات العميقة بطريقة ودية. لكن يجب أن أعترف أن القسم الوحيد الناجح في السياسة الأميركية نحو سوريا في عهد إدارتي أوباما و​ترامب​، هو الحرب ضد داعش وهزيمته جغرافياً في ​العراق​ وسوريا. لكن ما تبقى من سياسة أميركا نحو سوريا، لم تؤدِ إلى نتائج ملموسة تخدم مصالحنا".

وتابع "أدعم الانخراط واستخدام الأدوات لمعالجة مشاغلنا. لا أدعم ولا أدعو لشرعنة النظام. أدعو لخطوات يقوم بها الأسد تعالج نقاطاً محددة، ونحن سنرد بخطوات من قبلنا. هذه العملية، ستمضي قدماً فقط إذا كانت هناك خطوات ملموسة من دمشق، واستمرت العملية بطريقة لا رجعة عنها. أرى أن هذه مقاربة واقعية لتحقيق نتائج تخص مصالحنا في وقت لم يحصل هذا في العقد سابقاً".

وشغل فيلتمان منصبي الأمين العام المساعد للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية ومساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط.

محددات سياسة تركيا في سوريا في 2021