جيفري: عدة دول ستعلن ملء فراغ القوات الأميركية في سوريا

تاريخ النشر: 29.06.2019 | 18:06 دمشق

DefenseOne - ترجمة وتحرير تلفزيون سوريا

قال المبعوث الأميركي إلى سوريا والتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، إن عدة دول ستعلن دعمها لجهود الاستقرار شمال شرق سوريا، معبراً في الوقت ذاته عن أمله بمسار جنيف للحل السياسي في البلاد.

وذكر جيفري في مقابلة مع موقع DefenseOne"" نُشرت أمس الجمعة، أن بعض دول التحالف سوف ترسل قوات إلى شرق الفرات، ورفض الكشف عن أسمائها، تاركًا ذلك لها لتعلنه بشكل فردي.

وأوضح "أود أن أقول في الأسابيع المقبلة سنشهد مثل هذه الإعلانات، مضيفًا أن بعض الدول قد تختار المشاركة بهدوء، وهذا أمر جيد من جانبنا".

كما قال جيفري إن هناك أملاً في عملية السلام في جنيف، رغم أن السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين أخبر مجلس الأمن بأن الوقت قد حان لإلغاء هذا الجهد.

وقال كوهين "لقد حان الوقت لكي يشجع المجلس المبعوث الخاص للأمم المتحدة بيدرسن على تجربة طرق أخرى لتحقيق الحل السياسي".

وبحسب تقارير إعلامية وافق النظام - بناءً على طلب روسيا – على الأسماء الستة الخلافية في اللجنة الدستورية، وأكد جيفري التطور، قائلاً إن تشكيل اللجنة "سيغير مسار الصراع برمته".

وحول الانسحاب الأميركي من سوريا قال السفير إن "الرئيس (ترمب) ملتزم بالحفاظ على قوة هناك لفترة غير محددة، وإن الانسحاب سيشمل القوات البرية فقط. وسنستمر في الحفاظ على عملياتنا الجوية المهمة للغاية شمال شرق سوريا، وسنواصل وجودنا البري في التنف، وسنكون على استعداد لتقديم قوات تلاحق أهداف إرهابية محددة".

وعن المنطقة الآمنة، قال جيفري إن المحادثات الأميركية مع تركيا للتفاوض على منطقة آمنة للمدنيين تحرز تقدماً. وأضاف "الخلاف حول نية تركيا شراء نظام صواريخ روسية مضادة للطائرات من طراز S-400 لم يمنعنا من إجراء مناقشات مثمرة".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا