جيفري: انفجار خط الغاز بريف دمشق يحمل بصمات تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 14:04 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري اليوم الإثنين إن بلاده ما تزال تدرس الانفجار الذي وقع بخط أنابيب للغاز في سوريا لكن الواقعة تحمل على ما يبدو بصمات تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، حديث جيفري للصحفيين في جنيف في مستهل محادثات ترعاها الأمم المتحدة للجنة الدستورية السورية "ما زلنا ندرس الأمر. لكن من شبه المؤكد أنه هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية".

وكانت وكالة أنباء نظام الأسد (سانا)، قالت فجر اليوم الإثنين، إن الكهرباء انقطعت عن سوريا بشكل كامل، بعد انفجار في خط الغاز العربي بين منطقتي الضمير وعدرا في ريف دمشق.

وأشارت وزارة النفط والثروة المعدنية في "حكومة النظام" أيضاً إلى أن الخط الرئيسي المُغذّي للمنطقة الجنوبية تعرّض لـ انفجار "قد يكون بعمل إرهابي"، مؤكّداً "خروج محطات الناصرية ودير علي وتشرين عن الخدمة".

وحسب وزارتي "النظام" فإن "الانفجار أدّى إلى انقطاع الكهرباء عن كل سوريا، وإن العمل جار لـ إصلاح العطل في خط الغاز وإعادة التيار الكهربائي"، دون ذكر مزيد مِن التفاصيل عن أسباب هذا الانفجار الكبير.

يشار إلى أن هذه المرة هي السادسة التي يعلن فيها نظام الأسد، خلال السنوات القليلة الماضية، تعرض شبكة أنابيب "خط الغاز العربي" الممتدة مِن مصر إلى الأردن وصولاً إلى سوريا لـ انفجار، ويزعم أنه ناتج عن "عمل إرهابي"، في حين لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الانفجارات.