جيش الإسلام يكبد قوات "النمر" خسائر بشرية جديدة في الغوطة

تاريخ النشر: 28.02.2018 | 11:02 دمشق

تلفزيون سوريا

أعلن فصيل "جيش الإسلام" التابع للجيش السوري الحر، مقتل وجرح 90 عنصراً من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، خلال محاولتهم التقدم على جبهة حوش الضواهرة في قطاع المرج بالغوطة الشرقية.

 

وأفاد الناطق باسم هيئة الأركان في "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار، في تصريح إلى تلفزيون سوريا بمقتل 50 عنصراً من ميليشيا "النمر" المنضوية في صفوف قوات النظام، وجرح 50 آخرين، وذلك في كمين على جبهة حوش الضواهرة، وتحديداً على محور "معمل سيفكو".


وكالة "كميت" التابعة لجيش الإسلام أعلنت تدمير دبابة من طراز T72 وعربة BMP  بألغام مضادة للمدرعات، خلال الاشتباكات.


وبُعيد ساعات من إعلان مجلس الأمن الدولي عن هدنة "إنسانية" مؤقتة تشمل الغوطة الشرقية، حاولت قوات النظام مدعومة بميليشيات موالية وأخرى أجنبية، اجتياح مناطق المعارضة، حيث تمكنت الأخيرة من التصدي لجميع الهجمات وكبدت القوات والميليشيات المهاجمة خسائر فادحة.


كذلك واصلت الطائرات الروسية استهداف الأبنية السكنية في الغوطة الشرقية، إذ ارتفعت حصيلة الضحايا إلى أكثر من 500 قتيل في أقل من 10 أيام بحسب الدفاع المدني في الغوطة الشرقية.

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، قد طالب قبل يومين بوقف فوري لإطلاق النار في منطقة الغوطة الشرقية، معتبراً أن المنطقة أصبحت مثل "الجحيم على الأرض"، نتيجة التصعيد العسكري الأخير والضحايا الذين سقطوا.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج