جندي بريطاني يجتمع شمله مع جروة أنقذها في الرقة (صور)

تاريخ النشر: 08.11.2018 | 14:11 دمشق

آخر تحديث: 23.11.2018 | 17:55 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اجتمع شمل أحد الجنود البريطانيين مع كلبة أنقذها من تحت الأنقاض في مدينة الرقة قبل 7 أشهر، بعد رحلة طويلة قطعتها الكلبة إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وبحسب صحيفة التلغراف البريطانية، وجد العريف السابق في فرقة المهندسين الملكيين سين ليدلو (30 عاماً) والذي كان يعمل كمتعاون خاص مع الخارجية الأمريكية في برنامج إزالة الألغام والذخائر غير المنفجرة من مدينة الرقة؛ جروة من تحت أنقاض إحدى المدارس المدمرة في المدينة إلى جانب 4 جثث، في شباط الماضي.

 

 

وتحدث ليدلو عن العلاقة الوثيقة التي جمعته مع الجروة التي أطلق عليها اسم "باري"، وذلك أثناء إقامته في مدينة الرقة، وقال "قد يعتقد البعض أنني أنقذت حياة باري، لكن بالعكس هي من أنقذت حياتي، الحصول على رفيق للعب معه وتدريبه في منطقة حرب يساعدك في أن تُبقي ذهنك بعيداً عن كل الأشياء التي كنت أراها وأمارسها هناك".

وأضاف ليدلو "كنت أدربها لمدة 3 ساعات وآخذها في نزهة وأشياء من هذا القبيل... كانت تبقى معي طوال اليوم، كانت تعمل معي وتستيقظ معي وتأكل معي، وتجلس إلى جانبي في السيارة أثناء ذهابنا إلى الرقة... لقد أعطتني القليل من الحياة الطبيعية".

وكان لدى الجروة باري في سوريا سترة واقية للرصاص، يتابع ليدلو "بالنسبة لي، أصبحت بالفعل كلبي. إن وجود رفيق، هو أحد أفضل الأشياء التي تساعد في علاج اضطراب ما بعد الصدمة. إن الكلب يجعلك دائما سعيدًا، يريد دائمًا أن يكون معك".

وانفصل ليدلو عن جروته باري في أبريل الماضي عندما انتهى عقده وعاد إلى المملكة المتحدة، ليبدأ بالتفكير في كيفية إحضارها إليه من سوريا، وذلك بعد أن جمع بالفعل 4500 جنيه إسترليني..

قال ليدلو "كانت مشكلتي الكبرى هي أنني لم أحظ أبدا بتلك اللحظة كي أقول وداعا، وعندما غادرت، ظننت أنني سأراها في غضون أسبوعين".

وتواصل ليدلو مع مؤسسة "وار باوز War Paws"، وهي مؤسسة خيرية مقرها في العراق تتخصص في جلب الكلاب إلى الوطن من مناطق النزاع وإجراء الفحوصات الطبية البيطرية والمعاملات الورقية، وتم إحضار الكلبة باري إلى العراق في نيسان الماضي حيث تم تلقيحها وفحصها من قبل المؤسسة الخيرية قبل أن يتم نقلها جواً إلى الأردن في آب الماضي، حيث تم وضعها في الحجر الصحي لمدة شهرين وخضعت لمزيد من الفحوصات الطبية للمجيء إلى المملكة المتحدة.

وتعثرت الخطة لنقل الكلبة باري إلى المملكة المتحدة في تشرين الأول الماضي بسبب فقدان الأوراق، ليتمكن ليدلو أخيراً بلقاء كلبته باري في باريس يوم السبت الماضي بعد أن تم نقلها من الأردن من قبل "وار باوز War Paws".

ووصف الجندي السابق الذي قام بجولتين في أفغانستان خلال السنوات العشر التي قضاها هناك، والذي يدير الآن صالة ألعاب رياضية لحظة اللقاء بقوله "كان الالتقاء بها في المطار، ورؤيتها بشحمها ولحمها واحدة من أفضل لحظات حياتي لم أكن سعيداً بهذا الشكل من قبل".

 

 

وتابع ليدلو حديثه "لقد أصبحت باري كلبة، لم تعد جروة، وقد كنت قلقاً من أن تكون كلبًا مختلفاً تماماً، كانت إحدى أكبر مخاوفي هي أنها لن تتعرف علي، أو أنها ستكون كلبةً مختلفة للجروة التي تركتها".

لكن الكلبة باري تعرف فوراً على ليدلو في اللحظة الأولى من اللقاء وذلك بعد 7 أشهر وبعد أن قطعت مسافة 3000 ميل للوصول إلى ليدلو.

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية